شريط الأخبار

مرشح: الانتخابات الايرانية الاكثر نزاهة وشفافية بالعالم

09:28 - 04 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

قال النائب السابق والمرشح للانتخابات التشريعية التاسعة في ايران احمد توكلي ان المشاركة الواسعة لابناء الشعب الايراني في هذه الانتخابات التي اقيمت يوم الجمعة الماضي غيرت المعادلات الخارجية لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية .

وفي مقابلة خاصة للنائب السابق في مجلس الشورى الاسلامي والمنتقد للرئيس الايراني احمدي نجاد، مع قناة العالم الإخبارية اليوم الأحد، استعرض توكلي توجهات الاحزاب التي ستدخل بأعضائها البرلمان الايراني المقبل مؤكدا ان موقف المجلس من السياسة الخارجية لن يشهد اي تغيير بسبب اتفاق الاحزاب على ضرورة الصمود امام الضغوط الخارجية التي تمارس ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية .

المزاعم بشان انتخابات ايران لااساس لها من الصحة
واشار الى المزاعم التي تطرح من قبل الغرب بشان عدم شفافية الانتخابات الايرانية وافتقارها للحرية وقال النائب المعروف بانتقاده للحكومة ان مثل هذه الادعاءات لا اساس لها من الصحة ، والدليل على ذلك المشاركة الملحمية والواسعة للجماهير في هذه الانتخابات .

ووصف الانتخابات في ايران بانها من اكثر الانتخابات شفافية ونزاهة في العالم وقال ، ان التعاون القائم بين اللجان التنفيذية والرقابية والمفتشين ومراقبي المرشحين يحول دون وقوع عمليات تزوير تذكر .

الشعب الايراني يدعم حكومته امام الضغوط الغربية
وفي جانب اخر من تصريحاته شدد رئيس مركز الدراسات التابع لمجلس الشورى الاسلامي في ايران احمد توكلي على ان ايران لن تتراجع ابدا  امام الضغوط الغربية وقال : ان الشعب الايراني يدعم حكومته ومواقفها في مواجهة الغرب ، وهذا الامر يؤكد ضرورة تحلي الغرب بنظرة واقعية حيال ايران لان الضغوط غير مجدية .

الحظر الغربي لن يجدي نفعا مع ايران
وبشان الحظر المفروض على ايران من قبل الغرب اشار الى القدرات التي تتمتع بها ايران للالتفاف على الحظر والتعويض عن الاضرار وقال ، في نفس الوقت علينا اعتماد دبلوماسية الحوار والتفاوض على صعيد السياسية الخارجية لتفويت الفرص على الاعداء .

لن نتراجع عن حقوقنا النووية المشروعة ابدا
وفي خصوص النشاطات النووية المدنية الايرانية والتطورات الاقليمية اكد رئيس مركز الدراسات التابع لمجلس الشورى الاسلامي ان المجلس لن يغير موقفه بهذا الشان ويدعم موقف الحكومة القاضي باستيفاء الحقوق المشروعة للشعب الايراني .

ايران تدعم الصحوة الاسلامية التي اجتاحت المنطقة
من جهة اخرى تطرق توكلي الى الثورات الاسلامية في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وقال ان البرلمان الايراني يدعم الصحوة الاسلامية التي تسود المنطقة بشكل كامل لان من حق الشعوب تقرير مصيرها بنفسها .

موقف ايران من التهديدات الاميركية والاسرائيلية
وحول التهديدات التي يوجهها الكيان الاسرائيلي واميركا لايران اكتفى هذا النائب السابق والمرشح للبرلمان المقبل بنقل المثل المعروف القائل ب"ان الكلب الذي يعوي كثيرا لن يعض" .

انشر عبر