شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية المسيحية: انهيار أجزاء من عين سلوان يهدد بانهيار الأقصى

08:39 - 04 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قالت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأحد، إن انهيار أجزاء من مسجد عين سلوان هو بداية لانهيار المسجد الأقصى المبارك، بفعل الحفريات الصهيونية المتواصلة أسفله.

ودعت الهيئة في بيان صدر عنها، إلى هبة جماهيرية إسلامية مسيحية لنصرة القدس والمسجد المبارك، وناشدت الدول العربية والإسلامية كافة والمنظمات والمؤسسات وعلى رأسها جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة وضع حد للممارسات والإجراءات الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، خاصة الوقف الفوري للحفريات والأنفاق أسفل المسجد الأقصى المبارك.

وحذرت الهيئة من وقوع انهيار ترابي شمال شرق الجدار الاستنادي لمسجد عين سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، ما أدى إلى حدوث حفرة عميقة قرب المسجد، مؤكدة استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحفر الأنفاق أسفل المسجد الأقصى وحي سلوان والبلدة القديمة من المدينة المقدسة، وهو ما يعد خطرا محدقا بالمسجد الأقصى.

من جهته، قال الأمين العام للهيئة حنا عيسى: 'توجهنا في الهيئة الإسلامية المسيحية بالعديد من المناشدات والتحذيرات والدعوات للتدخل السريع لوقف التهويد والتدمير في المدينة المقدسة، ولا مجيب ولا مغيث، واليوم بدأت الانهيارات بجوار المسجد المبارك، وليس ببعيد انهيار المسجد الأقصى نفسه، فالأقصى يقوم على تربة ضعيفة جدا، فالحفريات الصهيونية والأنفاق عمدت إلى إنشاء مدينة يهودية كاملة تمهيدا لانهيار الأقصى وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه'.

وفي السياق ذاته أدانت الهيئة قرار سلطات الاحتلال مصادرة آلاف الدونمات في بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة لشق طريق استيطانية تحت ما يسمى 'نسيج الحياة' لإقامة المزيد من المشاريع الاستيطانية وفرض الأمر الواقع على الأرض.

انشر عبر