شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى: تكرار الانهيارات في سلوان تؤكد خطورة حفريات الاحتلال جنوب الاقصى

08:28 - 04 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذّرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في الداخل الفلسطيني المحتل منذ عام 1948م من خطورة توالي الانهيارات الترابية بالقرب من مسجد عين سلوان التاريخي خاصة وبلدة سلوان الواقعة جنوب المسجد الاقصى عامة.ط

ونبهت المؤسسة، في بيان لها اليوم الأحد، الى "ان هذه الانهيارات تدلل وبشكل واضح على تشعب حفريات الاحتلال وأذرعه في المنطقة الممتدة من بلدة سلوان والمتجهة نحو المسجد الاقصى، وأن هذه الحفريات تشكل خطرا على مسجد عين سلوان وبيوت أهلها كما تشكل خطرا على المسجد الاقصى المبارك خاصة من الجهة الجنوبية والغربية".

وأوضح البيان أن الاحتلال يخطط الى مزيد من افتتاح الانفاق أسفل وفي محيط المسجد الاقصى المبارك وتشبيك هذه الانفاق فيما بينها من جهة، وربطها بعدد من المراكز والمتاحف التهويدية التي سيقيمها قرب المسجد الاقصى المبارك باعتبار انها مرافق للهيكل المزعوم.

ولفت البيان الى قيام وفد من المؤسسة بزيارة الى موقع الانهيار ومعاينته والذي أكد وقوع انهيار ترابي شمال شرق الجدار الاستنادي لمسجد عين سلوان مّا أحدث حفرة عميقة بجوار المسجد وأن سبب الانهيار هو الحفريات العميقة والمتشعبة في المنطقة.

وأشارت المؤسسة في بيانها الى أن الاحتلال سيقوم في الفترة القريبة ببناء أربعة مراكز تهودية في محيط المسجد الاقصى المبارك في الجهات الجنوبية والغربية من المسجد الاقصى وسيربط فيما بينها بشبكة أنفاق ستتصل بالأنفاق الواصلة الى أسفل ومحيط المسجد الاقصى فيما بدأت مصادر يهودية تتحدث عن أن هذه المراكز ستكون بمثابة مرافق أساسية للهيكل المزعوم. 

انشر عبر