شريط الأخبار

د.عسقول: أزمة الكهرباء مصدرة لغزة ليعيش المواطن مرحلة جديدة من المعاناة

01:38 - 04 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور محمد عسقول، أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني، أن أزمة الكهرباء مصدرة لقطاع غزة ليعيش المواطن الفلسطيني مرحلة جديدة من المعاناة والألم.

جاء ذلك خلال إستقبال د. عسقول لوفد من الإتحاد العام للهيئات الشبابية ضم 20 شاباً وشابة من الإتحاد والحراك الشبابي، في مقر مؤسسة رئاسة مجلس الوزراء.

وبحث اللقاء قضايا شبابية وآخر المستجدات الحياتية والسياسية على الساحة الفلسطينية.

ورحب د. عسقول بالإتحاد العام للهيئات الشبابية، مؤكداً دعمه لكل مطالب الشباب وحقهم في حرية الرأي والتعبير

وأشار الى أن الشباب الفلسطيني هو العنوان والقدوة لباقي الشباب العربي ويجب ان يكون مميزاً.

وذكر د. عسقول، أن الحكومة ستواصل تحمل مسؤولياتها تجاه أبناء شعبها وخاصة الشباب وستواصل التصدي للمشكلات الفلسطينية، لافتاً الى أن الملايين يتمنون زيارة غزة وهذا مرتبط بالثمن الباهض الذى دفعته غزة والتضحيات التي قدمتها خلال السنوات الماضية.

وأضاف "لا مجال للمراهنة على ثوابت قضيتنا الوطنية الفلسطينية ونحن تحملنا الكثير من أجل أهدافنا السامية، و صمدنا صموداً أسطورياً في مراحل كان يفترض أن يكون اليأس هو الأقرب الينا".

وزاد، نحن نعيش مشاكل مركبة داخل غزة بفعل التآمر علينا والمحاولات المتواصلة لإفشالنا.

وأكد، أن مشاكلنا الحياتية وتفاقمها في قطاع غزة مصدرة لاعتبارات سياسية، ونحن لا نحمل مصر مسؤولية أزماتنا ولكن على مصر مسؤوليات قومية تجاه غزة يجب ان تتحملها، كما تحملنا مسؤولياتنا الأمنية على الحدود الفلسطينية المصرية إبان الثورة المصرية.

وخاطب الشباب قائلاً، مطالبكم ومقترحاتكم وتساؤلاتكم سنعدها في تقرير مفصل ونعرضها على الوزراء والجهات المختصة لحلها.

من جانبهم طرح الشباب العديد من التساؤلات والمداخلات والمطالب والمقترحات في مجالات ملف الحكومة والشباب والحريات العامة وحرية الرأي والتعبير والإعلام والخريجين والتعليم والكهرباء.

وأجاب د. عسقول على معظم تساؤلات الشباب، واعداً بمتابعة مطالبهم ومقترحاتهم والعمل على حلها حسب الإمكانات المتوفرة.

انشر عبر