شريط الأخبار

في اليوم 18 لإضرابها.. محكمة الاحتلال تنظر في تثبيت اعتقال الشلبي

09:18 - 04 تموز / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تنظر قاضية المحكمة العسكرية الإسرائيلية في "عوفر "،اليوم الأحد ، بالملف السري الذي رفعته المخابرات الإسرائيلية لدعم طلبها بتثبيت الاعتقال الإداري للأسيرة هناء يحيى شلبي التي تدخل اليوم ال18 من إضرابها المفتوح عن الطعام رغم رفض إدارة السجون إجراءات الفحوصات الطبية اللازمة للاطمئنان على وضعها الصحي الذي ازداد تدهورا بحسب روايات محامي نادي الأسير ووزارة الأسرى .

وأوضح رئيس الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس"للقدس"، إن المحكمة لن تعقد جلسة جديدة لإعلان القرار النهائي الذي يمكن أن يصدر اليوم أو خلال الأيام القليلة الماضية ،وبعدما عارضت هيئة الدفاع عن الأسيرة شلبي ادعاءات النيابة العسكرية فإنها ستحضر اليوم أمام المحكمة ممثلين عن جهاز "الشاباك" للشهادة بحضور النيابة والقاضي فقط وبدون حضور محامين الدفاع . و دعا بولس لعدم التفاؤل كثيرا بتغيير الموقف لان النيابة اعتادت دوما في قضايا الاعتقال الإداري على تثبيت موقف وقرار جهاز الأمن الإسرائيلي مستذكرا تجربة الأسير الشيخ خضر عدنان وموقف النيابة في المراحل الأولى من محكمته وإضرابه ومساندة المحكمة لها .وأكد بولس، أن هيئة الدفاع عن الأسيرة التي ضمت عدد من المحامي قدمت أيضا مذكرة طالبت فيها بالإفراج الفوري عنها بعدما دحضت مزاعم النيابة حول وجود شبهات بحق الأسيرة تتمثل بالتخطيط لتنفيذ نشاطات عسكرية بعد أن تم الإفراج عنها في صفقة تبادل الأسرى الأخيرة وبوجود ما يسمى بملف سري بحقها.

وكانت لشلبي (30 عاما ) أمضت عامين ونصف رهن الاعتقال الإداري بتهمة الانتماء لحركة "الجهاد الإسلامي "، وأفرج عنها في المرحلة الأولى من صفقة "وفاء الأحرار" في 18-10-2011 ، وأعاد الاحتلال اعتقالها في 16/02/2012 .

تحذير ومناشدة

وحذرت المؤسسات والفعاليات الفلسطينية من خطورة الوضع الصحي للأسيرة ، وطالبت وزارة الأسرى ونادي الأسير ومركز الأسرى في بيانات منفصلة بالإفراج الفوري عن الأسيرة وضرورة عرضها على لجنة طبية لمتابعة وضعها الصحي الذي بدأ يتراجع ويتدهور. ووفق شهادات أطباء ومختصين ، أكدت المؤسسات المذكورة أن معاناة الأسيرة تتضاعف عن أي أسير مضرب عن الطعام في ظل المنخفض الجوي الذي يحتاج من الشخص العادي المزيد من السعرات الحرارية لحاجة الجسم الأساسية من غذاء كلما زادت حالة البرد الشديد.

استمرار إضراب

في نفس الوقت ، أفادت حركة "الجهاد الإسلامي" ان اثنين من أسراها واصلا إضرابهما المفتوح عن الطعام في سجن النقب الصحراوي لليوم السابع بعدما انضما لمعركة الأمعاء الخاوية التي تخوضها شلبي . وذكرت ان الأسيران بلال ذياب وثائر حلاحلة ، أعلنا الاستمرار في إضرابهما حتى تلبية مطالبهم العادلة في إنهاء سياسة الاعتقال الإداري .

خطوات تضامنية

وتعزيز لفعاليات التضامن ، قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع: " ان الوزارة قررت إحياء الثامن من آذار يوم المرأة العالمي في قرية برقين قضاء جنين مسقط رأس الأسيرة الشلبي تعبيرا عن دعم كل شعبنا بها ، داعيا كل مؤسسات وفعاليات ونساء العالم للانتصار لصرخة الحرية التي أطلقتها الشلبي

فعاليات جنين

وفي جنين ، تواصلت الوفود التضامنية بزيارة خيمة الاعتصام المقامة أمام منزل الأسيرة في برقين، والتي ضمت ممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية والمحلية .واعتصم المئات من الشبان وطلبة الجامعات والمعاهد وممثلي الحراك الشعبي رافعين صور الشلبي . وفي كلمته أمام الحشود المتضامنة ، أعلن والدي الأسيرة هناء عن استمرارهما بالإضراب حتى تحقيق مطالب ابنتهم هناء .وطالب راغب ابو دياك رئيس نادي الأسير وممثل اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى في محافظة جنين، الصليب الأحمر الدولي بالتدخل الفوري والعاجل من اجل الوقوف على وضع الأسيرة الصحي،وذلك من خلال إدخال لجنة أطباء فلسطينية كي يتسنى لها الاطلاع عن كثب على وضعها ، مؤكدا أن سلطات الاحتلال لا تراعى الحالة الصحية الصعبة التي تعيشها الأسيرة .

انشر عبر