شريط الأخبار

الوحيدي :الأسيرة شلبي أعادت للمرأة الفلسطينية اعتبارها في يومها العالمي

08:46 - 04 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الأسيرة الفلسطينية الكبيرة هناء يحيى شلبي استطاعت بصمودها وإرادتها في الإنتصار على ظلم السجان الإسرائيلي أن تعيد للمرأة الفلسطينية اعتبارها تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة في الثامن من آذار .

وقال الوحيدي بأن الأسيرة شلبي والتي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ لحظة الإعتقال في 16 فبرابر 2012م احتجاجا على سياسة الإعتقال الإداري التي يمارسها الإحتلال الإسرائيلي بحقها وبحق أبناء الشعب الفلسطيني عامة لا تجسد معاناتها الشخصية وإنما أصبحت تجسد الهم الفلسطيني وآلام الحركة الوطنية الأسيرة ومكوناتها .

وأضاف الوحيدي بأن المرأة الفلسطينية هي صانعة الرجال وحارسة الضمير والحلم وهي أم الشهيد والولد والأسيرة والجريحة والشهيدة وهي التي صرخت ذات يوم بوجه السجان الإسرائيلي " قتلتم زوجي واعتقلتم ولدي ولكني حامل وسألد طفلا يطاردكم بحجر حتى ترحلوا عن بلادنا " وتستحق منا جميعا أن نقف جميعا إجلالا لها أمام صمودها وتضحياتها وتألقها في مقارعة السجان وجها لوجه .

وأوضح بأن المرأة الفلسطينية الماجدة في أسرها تشكل نصف العائلة الفلسطينية وعليه فلا بد لسائر أعضاء الجسد الفلسطيني أن ينتصر لذاته بالإنتصار للأسيرة هناء الشلبي ولكافة الأسرى الأماجد في سجون الإحتلال الإسرائيلي والذين يخوضون برنامجا نضاليا موحدا تنديدا بالسياسات الإسرائيلية العنصرية بمختلف ألوانها ومن أبرزها الإعتقال الإداري والعزل الإنفرادي وحرمان الأسرى من الزيارة ومن العلاج ومن أبسط الحقوق الإنسانية .

وأشار الوحيدي إلى رسالة الأسيرة هناء شلبي والتي وجهت فيها تحياتها للمرأة الفلسطينية بمناسبة الثامن من آذار مؤكدا أن الأسيرة أرادت أن تقول للعالم بأن الإعتقال الإداري وقضبان السجون الإسرائيلية لن تستطيع كسر الإرادة الفلسطينية في الحرية والإستقلال والتواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني وأن هذه التحية سوف تتحول إلى قنبلة تكسر أقفال الزنازين وبوابات السجون .

وشدد على ضرورة المشاركة الفاعلة من قبل الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية وكافة القطاعات والمنظمات والأطر النسائية في مسيرة إسناد الأسيرة هناء شلبي في الثامن من آذار الحالي والتي تأتي تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة وتأكيدا على الدور الريادي للمرأة الفلسطينية في مقاومة ومقارعة الإحتلال الإسرائيلي جنبا إلى جنب الرجل .

انشر عبر