شريط الأخبار

بينهم أسير من غزة.. 3 أسرى يدخلون عامهم العشرين بسجون الاحتلال

09:00 - 03 تموز / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر أن 3 أسرى أنهوا عامهم التاسع عشر ودخلوا عامهم العشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضح الأشقر في بيان صحفي السبت أن الأسرى هم: الأسير أيمن إبراهيم محمد شعت من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهو معتقل منذ 2/3/1993، ومحكوم بالسجن لمدة 20 عامًا، والأسير يحيى محمد يعقوب المالحى من القدس، وهو معتقل منذ 2/3/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.

بينما الأسير يوسف عبد الحميد يوسف ارشيد، من مدينة جنين، معتقل منذ 4/3/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة إضافة إلى 55 عامًا.

وأشار الأشقر إلى أن الأسير ارشيد "يعانى من ظروف صحية سيئة نتيجة إصابته بالرصاص في مختلف أنحاء جسده خلال محاولة اغتياله، قبل الاعتقال بعدة أشهر، أدت لبتر وقصر في قدمه، وقد اعتقل بعد أن زار منزله لرؤية ابنه الوحيد الذي رأى النور وهو مطارد، ولم يستطع مقابلته".

وفى نفس السياق، دخل أسيران من قيادات الحركة الوطنية الأسيرة من مدينة نابلس بالضفة الغربية عامهما الرابع والعشرين بشكل متواصل.

والأسيران هما إبراهيم لطفى حلمى طقطوق وهو معتقل منذ 3/3/1989، والأسير سمير نايف عبد الغفار النعنيشى وهو معتقل منذ 5/3/1989، والاثنان محكومان بالسجن المؤبد مدى الحياة، بتهمه قتل جندي صهيوني.

وبين الأشقر أن الأسير طقطوق يعانى من مشاكل في عينيه، أدت إلى فقده الرؤية بإحدى عينيه نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

وطالب الباحث الأشقر وسائل الإعلام بضرورة تسليط الضوء أكثر على الأسرى القدامى في السجون، الذين ضاعت أعمارهم خلف القضبان.

انشر عبر