شريط الأخبار

"مهجة القدس":أسير من دير البلح يناشد الجهات الحقوقية لإنقاذ حياته

11:30 - 03 تشرين أول / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

ناشد الأسير يسري المصري القابع حالياً في سجن نفحة, كافة المؤسسات الحقوقية والصحية والإنسانية بضرورة التدخل العاجل لدى الاحتلال الإسرائيلي لإنقاذ حياته, حيث يعاني منذ ما يزيد عن شهر من آلام شديدة في المثانة والبطن.

جاء ذلك عبر رسالة سُربت من سجن نفحة وتلقت "مهجة القدس" نسخةً عنها اليوم, وصف فيها الأسرى الحالة الصحية للأسير المصري بالسيئة جداً وخاصةً في الأسبوعين الماضيين.

وأشاروا إلى أن المصري كان يعاني من آلام في المسالك البولية وبعدها انتقل الألم إلى منطقة المثانة إضافة للآلام شديدة في البطن, مما حذا به إلى طلب عرضه على طبيب إلا أن الطبيب قد أعطاه بعض المسكنات.

وأكد الأسرى أنه يعاني الآن من خذلان في الأطراف وضعف في الجسم وارتخاء وسخونة داخلية في صدره وألم شديد أيضاً في منطقة الصدر وضعف وزغلله في النظر ولا يستطيع الوقوف على قدميه أو المشي ولا يستطيع ضم أصابع يديه ويفرغ مخاط أصفر من الفم ويخرج من صدره رائحة كرائحة الحرق.

وقال الأسرى إن الممرض في عيادة السجن حضر إليه وقال له إنه تم الحجز لمقابلة الطبيب المختص بعد شهرين ليفحص وضعك, واتهموا إدارة السجن أنها تمارس سياسة الإهمال الطبي المتعمد ولا تقوم بتقديم العلاج اللازم له, وحملوا إدارة مصلحة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته.

من جهتها؛ طالبت مؤسسة "مهجة القدس" المؤسسات الحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة التحرك العاجل والفوري لدى إدارة مصلحة سجون الإحتلال الإسرائيلي للعمل على إدخال طبيب مختص بشكل فوري لتشخيص الحالة الصحية للأسير يسري المصري وتقديم العلاج اللازم له, محملةً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته.

والجدير بالذكر أن الأسير يسري عطية محمد المصري من سكان غزة دير البلح وهو أعزب وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 09/06/2003 وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر