شريط الأخبار

الكشف عن أسماء مسؤولين كبار في جهاز الشاباك الصهيوني

11:07 - 03 حزيران / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفادت صحيفة "هآرتس" أن وزير القضاء يعكوف نئمان، وبشكل مخالف للقانون، كشف على منصة الكنيست أسماء اثنين من كبار المسؤولين في جهاز الأمن العام الإسارئيلي "الشاباك".

وجاء أنه في آب/ أغسطس الماضي عرض وزير القضاء اقتراح ما يسمى بـ "قانون مكافحة الإرهاب"، يتضمن استبدال جزء من أنظمة الطوارئ، وتسوية جوانب مختلفة في تعريف "منظمات إرهابية" و"أموال لتمويل الإرهاب"، والعضوية في مثل هذه التنظيمات.

وبعد تقديم اقتراح القانون، امتدح نئمان العاملين في مجال الأمن، وذكر عدة أسماء، بينهم راحيل غوطليف القائمة بأعمال المستشار القضائي للحكومة، وشاي نيتسان القائم بأعمال المدعي العام، ونمرود كرين من النيابة العسكرية، ويتسحاك فاخطل من وزارة الحرب، كما ذكر الأسماء الكاملة لـ"أ.ب" المستشار القضائي للشاباك، و "د.ج" نائب المستشار القضائي للشاباك. (المعلومات الكاملة موجودة على موقع الكنيست)

يذكر أنه بموجب قانون الشاباك فإن الكشف عن أسماء العاملين فيه، سابقا وحاليا، يشكل مخالفة جنائية. وبحسب القانون فإن "هوية موظفي الشاباك والعاملين من قبله سابقا وحاليا تبقى سرية ويمنع الكشف عنها أو نشرها".

ويحدد القانون أيضا أن "من يقوم بنشر معلومات سرية بموجب القانون وبدون تصريح يواجه عقوبة السجن ثلاث سنوات، ومن يقوم بذلك عن طريق الإهمال فيواجه عقوبة السجن لسنة واحدة".

وبحسب "هآرتس" فإن المسؤولين المشار إليهما قد استقالا من منصبيهما، بيد أن نشر اسميهما يبقى ممنوعا.

كما أشارت الصحيفة إلى وجود هيئة كبيرة للاستشارة القضائية في داخل جهاز الشاباك، يعمل فيها عشرات المحامين. وعدا عن الاستشارة ومتابعة التشريع، فإن الهيئة تعمل في "قضايا أمنية حساسة جدا، بضمنها المصادقة على الاغتيالات الموضعية، وأوامر الإبعاد، وأوامر الاعتقال الإداري، وعرض معلومات سرية أمام المحاكم".

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن الشاباك ووزارة القضاء لم يعقبا على النبأ.

انشر عبر