شريط الأخبار

إضراب الأسيرة الشلبي يدخل يومه الـ 17 وسط أجواء البرد الشديد

08:15 - 03 تموز / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز الأسرى للدراسات أن معاناة الأسيرة هناء الشلبي (30عاماً) المضربة عن الطعام لليوم السابع عشر على التوالى منذ لحظة إعادة اعتقالها فجر يوم الخميس الموافق 16/02/2012 بعد أن حكم عليها بالاعتقال لمدة ستة شهور إدارياً وأودعت سجن هشارون تتضاعف عن أي أسير مضرب عن الطعام فى ظل المنخفض الجوي الذى يحتاج من الشخص العادي المزيد من السعرات الحرارية لحاجة الجسم الأساسية من غذاء كلما زادت حالة البرد الشديد.

ونقل مركز الأسرى للدراسات عن تقارير علمية أن الجسم العادى يحتاج لكي يقوم بنشاطاته اليومية المختلفة نحو 70 سُعر كل ساعة من ساعات النهار لتأدية تلك الوظائف العضوية، وتنخفض إلى نحو 40 سعر كل ساعة من ساعات النوم، أي نحو 1800 سعر يوميا، وأن في فصل الشتاء يزداد احتياج الجسم للسعرات الحرارية لأن الجسم يزيد في حرق السعرات أكثر من أي فصل آخر، وأن استهلاك السوائل وخاصة الماء يقل كلما انخفضت درجة الحرارة.

وأضاف مركز الأسرى أن حالة الأسيرة الشلبي تزداد سوءاً وخطورة بازدياد أيام الإضراب وانخفاض درجة الحرارة، فى ظل عدم تأمين ملابس شتوية ثقيلة أو أغطية كافية لها كعقاب في زنزانتها مفتحة الطاقات، وعدم وجود دفاية بسبب سحب الأدوات الكهربائية للأسير أو الأسيرة مع بدء الاضراب المفتوح عن الطعام.

وأضاف المركز أن هذه الحالة تعرض الأسيرة الشلبي للمزيد من فقد الوزن والمعاناة وخاصة أن الجسم مع المنخفض البارد لن يتجرع الماء بما يقلل من حاجة الجسم لبعض العناصر فيها.

ودعا الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وسائل الإعلام والمؤسسات والقوى الوطنية والإسلامية والشباب ودوائر العمل النسائي وطلاب الجامعات والجماهير الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية للمزيد من الفعاليات المساندة للأسيرة الشلبى، وإلى تنوع الأنشطة وتوزيعها في أكثر من مجال "محلي واقليمي ودولي" وعلى المستوى السياسي والاعلامي والقانوني والجماهيري

انشر عبر