شريط الأخبار

إعلامي صهيوني يزعم اكتشافه مدافن تلاميذ السيد المسيح بالقدس

06:54 - 02 تموز / مارس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

ادعى الإعلامي الإسرائيلي، سيمحا يعقوبوفيتش، أنه عثر على مدافن تلاميذ السيد المسيح في مغارة تقع تحت مبنى في حي المندوب السامي البريطاني الواقع عند خط التماس بين القدس الشرقية والغربية، وذلك إثر اكتشاف سابق له أعلن فيه أنه عثر على مغارة دفن السيد المسيح قبل سنوات.

وقالت صحيفة "هآرتس" التي نقلت النبأ أن علماء الآثار الإسرائيلي شككوا في صحة ذلك، ورأوا أنه في أفضل الأحوال، قد يكونون أشخاصا من أتباع السيد المسيح هم من تم دفنهم هناك.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن يعقوبوفيتش وطاقم العاملين معه على إنتاج فيلم لقناة "يسكوفري" الوثائقية، أدخلوا عبر ثقب في أسفل المبنى ذراعا آلية طويلة، وفيها كاميرا إلى مغارة تحت المبنى، والتقطت صورا لنواويس، وهي عبارة عن توابيت حجرية وعليها رسم لواقعة النبي يونس في القرآن الكريم يخرج من بطن الحوت.

وقالت الصحيفة إن "من شأن هذه الصور ليس أن تعصف بأدمغة علماء الآثار فحسب، وإنما أن تغير كل ما عرفناه عن المسيحية .

وادعى يعقوبوفيتش في فيلم وثائقي أنتجه قبل عام، أنه عثر على مسمارين استخدما في صلب السيد المسيح في مغارة قريبة من المغارة التي يتحدث حولها فيلمه الجديد، وعثر فيها على النواويس. وتم اكتشاف كلا المغارتين - مغارة الدفن التي تظهر في فيلمه الحالي، والمغارة من فيلمه السابق حيث وجد المسمارين - خلال أعمال بناء في حي المندوب السامي في بداية التسعينات، لكن في أعقاب احتجاجات عنيفة من جانب جماعة من الحريديم، توقف البحث في المغارة وتم إغلاقها وأقيمت بناية فوقها.

انشر عبر