شريط الأخبار

الأسيرة هناء الشلبي: لن أساوم على حريتي وحقي بأي ثمن

06:48 - 02 أيلول / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

نقلت الأسيرة الفلسطينية هناء يحيى الشلبي المضربة عن الطعام منذ 16يوماً احتجاجاً على اعتقالها الإداري رسالةً عبر محامية وزارة الأسرى شيرين عراقي التي زارتها في سجن الشارون الإسرائيلي.

وجاء في الرسالة التي خصصتها هناء بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي أنها مستمرة ومتواصلة في إضرابها عن الطعام انتصاراً لكرامتها ولكرامة الشعب الفلسطيني ولكل النساء المناضلات في العالم.

واكدت الشلبي "لن أساوم على حريتي وحقي بأي ثمن، وقد قررت ان أنتصر لكرامتي وكرامة كل المناضلات من اجل الحرية والاستقلال بعد ان تمادت حكومة الاحتلال في إذلالنا واستعبادنا وممارسة شتى أنواع الاهانة والتعذيب بحقنا، وقد دفعت النساء الأسيرات الثمن الأكبر على يد الاحتلال بسبب مقاومتهن لهذا المحتل المغتصب للأرض والمقدسات".

وقالت "ان إعادة اعتقالها إداريا هو انتقام إسرائيلي وسياسة عنصرية لا تعرف الرحمة ولا تراعي أي اعتبار وانها محمية بموجب اتفاق الصفقة والرعاية المصرية والصليب الأحمر الدولي، وان كل الاتهامات الموجهة لها لا أساس لها من الصحة وهي باطلة ومفتعلة وتستهدف السيطرة والإذلال".

واضافت ان سلطات الاحتلال قامت باعتقالها تحت ذريعة نوايا لديها لمقاومته وان هذا الادعاء يعتبر استخفاف بكل المقاييس الانسانية واستهتاراً بالقوانين الدولية التي تحرم اعتقال أي انسان بشكل تعسفي، واشارت ان على اسرائيل اعتقال كل الشعب الفلسطيني لان هذا الشعب يحمل نوايا الحرية والتحرر من الاحتلال، وان اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تعتقل المواطنين على النوايا.

وحيت الشلبي موقف الأسرى الإداريين في السجون بمقاطعة محاكم الاعتقال الإداري معتبرة ان هذه الخطوة بداية وضع حد لأخطر سياسة احتلالية تطبق بشكل تعسفي على الأسرى وتنتهك حقوقهم الأساسية.

وحيت المرأة الفلسطينية بمناسبة الثامن من آذار قائلة: انا على عهد الشهداء والمناضلات والماجدات، وستبقى المرأة الفلسطينية رأس الحربة في مقاومة المحتل، وعنوان العطاء والصبر والصمود.

وكانت المحامية عراقي قاد أفادت ان الأسيرة شلبي تم نقلها إلى قسم الأسيرات بعد ان كانت معاقبة في زنزانة انفرادية في قسم الجنائيات.

وقالت المحامية ان وضعها الصحي بدأ يتدهور بسبب الإضراب ووزنها في تناقص مستمر، ولكن معنوياتها عالية جداً، ولم تجر لها أي فحوصات طبية منذ إعلان إضرابها عن الطعام، وقالت ان الأسيرة هناء لا تراهن على محاكم الاحتلال إطلاقا وإنما على صمودها وتضامن أبناء شعبها معها.

انشر عبر