شريط الأخبار

نتنياهو يخضع للتحقيق سراً لتورطه بقضية جنائية

06:41 - 02 تموز / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة هآرتس النقاب اليوم الجمعة عن إخضاع مكتب مراقب (الدولة) رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" للتحقيق سراً هذا الأسبوع من قبل طاقم رفيع المستوى تباع له، لاستجوابه في قضية "بيبي تاورز" المتعلقة بتغطية تكاليف سفرياته إلى الخارج، حيث استمر التحقيق معه لساعتين ونصف.

وحسب الصحيفة فإن التحقيق جرى يوم الاثنين الماضي في مكتب رئيس الحكومة في القدس، مشيرة إلى أن نتنياهو أجاب على جميع الأسئلة التي طرحت عليه، ولم يعقب التحقيق إصدار أي بيان إعلامي سواء من مكتب نتنياهو أو من مكتب مراقب الدولة.

وذكرت الصحيفة أن هذه المرة الأولى التي يخضع فيها نتنياهو للتحقيق في هذه القضية والتي بدأت قبل حوالي احد عشر شهراً، وفي الأشهر الأخيرة اخضع على أثرها العديد من المستشارين والمساعدين السابقين لـ نتنياهو، زمن توليه منصب وزير المالية ورئيساً للمعارضة، للتحقيق في مكتب مراقب الدولة حيث قدموا شهادات مفصلة بخصوص كيفية تمويل السفريات الباهظة والكثيرة لـ نتنياهو وزوجته سارة إلى الخارج.

وطلب خلال التحقيق الكشف عن هوية المتبرعين والممولين لسفرياته، وشكل نقل الأموال، وكيفية تغطية تكاليف شركات الطيران، وتكاليف الفنادق الفاخرة والفواتير المتعلقة برحلات زوجة نتنياهو على وجه الخصوص للخارج في الست أعوام الأخيرة، حيث استهدف التحقيق الكشف عن وجود عيوب في السلوكيات المالية لرئيس الحكومة.

وبدورها قالت مصادر قضائية في "إسرائيل" لصحيفة هآرتس، أن التحقيق مع نتنياهو موجود حالياً في المرحلة النهائية، وانه سيجري نقل مسودة أولية من التحقيق إلى نتنياهو بعد شهر أو شهرين من الآن.

تجدر الإشارة إلى أن "ميخا ليندوشتراوس" مراقب (الدولة) سينهي أعمال منصبه بعد أربعة أشهر وبالتحديد في شهر يونيو من هذا العام 2012، وحسب الصحيفة فانه من غير المعروف ما إن الوقائع التي ظهرت في هذه المرحلة من التحقيق سيتبعها اشتباه بمخالفات جنائية ارتكبها نتنياهو، وان كان ذلك فمراقب (الدولة) سينقل نتائج التحقيق للمستشار القضائي للحكومة "يهودا فاينشتاين"  وبالتالي هو سيقرر فتح تحقيق ضد نتنياهو أم لا –على حد ذكر الصحيفة-.

انشر عبر