شريط الأخبار

إصابة العشرات بالاختناق في مسيرة بلعين

03:31 - 02 حزيران / مارس 2012

مسيرات الضفة الغربية المناوئة للاستيطان
مسيرات الضفة الغربية المناوئة للاستيطان

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب، اليوم الجمعة، عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع  في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري، والتي انطلقت هذا الأسبوع تضامنا مع الأسيرة هناء شلبي، ومع تلفزيوني وطن والقدس التربوي، وذلك رغم برودة الجو والإمطار الغزيرة.

 وقد أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، باتجاه المشاركين لدى وصولهم إلى الأراضي المحررة  'محمية أبو ليمون' بالقرب من جدار الضم والتوسع العنصري الجديد، ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين  ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد.

ورفع المشاركون في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وأوضحت اللجنة الشعبية، في بيان لها، أن فعالية هذا اليوم تضامنا مع الأسيرة هناء شلبي في إضرابها عن الطعام لليوم ال16 في معركة الأمعاء الخاوية معركة العزة والكرامة ضد السجان المحتل وضد سياسة الاعتقال الإداري، داعية قادة فصائل العمل الوطني والإسلامي وأبناء شعبنا الفلسطيني بمختلف ألوانهم وأطيافهم الوطنية والسياسية لتعزيز وتفعيل مشاركتهم التضامنية في فعاليات الأسرى في كافة محافظة الوطن وخارجها.

وأشار اللجنة إلى أن مسيرة اليوم تأتي أيضا تضامنا مع تلفزيوني وطن والقدس التربوي ضد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المنابر الإعلامية في محافظة رام الله والبيرة، مشيرة إلى أن هذه الاعتداءات محاولة للجم حرية التعبير ومنع نقل الحقيقة عن الاعتداءات المستمرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، هذا الاعتداء  الذي اعتبرته استمرار لنهج الاحتلال الاسرائيلي في الاعتداءات المستمرة على الصحفيين الفلسطينيين خلال محاولتهم نقل حقيقة العدوان الإسرائيلي في المحافظات الفلسطينية.

انشر عبر