شريط الأخبار

جامعة الدول العربية تدعو صناع القرار لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية

02:07 - 02 كانون أول / مارس 2012

جلسة لجامعة الدول العربية
جلسة لجامعة الدول العربية

رام الله - فلسطين اليوم


دعت جامعة الدول العربية اليوم الجمعة، كل المدافعين عن الحريات ومؤسسات حقوق الإنسان وصناع القرار في العالم للتدخل لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة بحق الشعب الفلسطيني ومؤسساته.

ودعا الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية السفير محمد صبيح، إلى وقفة جادة من كل النقابات والاتحادات الصحفية ضد قيام "إسرائيل" بعملية قرصنة بحق تلفزيون 'القدس التربوي'، وتلفزيون 'وطن' في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وقال في تصريح صحفي في القاهرة: تعتقد "إسرائيل" أن بإمكانها مصادرة الصوت الفلسطيني وهي واهمة في ذلك، بل على العكس فإن حجم جرائمها تقوي الصوت الفلسطيني وتجعله مدويا في كل مكان.

وشدد على ضرورة أن يعمل الإعلاميون والمؤسسات الصحفية الدولية والعربية على الدفاع عن حرية الرأي والتعبير في الأرض الفلسطينية المحتلة، وأن تفضح السياسات العدوانية.

وأضاف صبيح: مطلوب إظهار كم هي إسرائيل دولة عدوانية تشجع الإرهاب والقمع، وكشف كم هي سياساتها بعيدا تماما عن الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

وتابع: لا تتوقف انتهاكات "إسرائيل" على موضوع واحد، فهي تمارس الإبعاد والقتل، وسجن أعضاء المجلس التشريعي، والحصار على غزة، وتهويد مدينة القدس، وتنفيذ الاعتقالات والاجتياحات، وكذلك الاستيطان وحرق الأشجار والمزروعات.

وقال إن سجل "إسرائيل" أسود ومليء بالانتهاكات لكل القوانين الدولية، وما كان لدولة الاحتلال أن تتمادى إلى هذا الحد إلا بسبب التعامل معها كدولة فوق القانون.

وأعاد التأكيد على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني والتوحد في مجابهة السياسات العدوانية الإسرائيلية، موضحا أنه أمام الشعب الفلسطيني وقيادته معركة سياسية ودبلوماسية كبيرة تستدعي أن يكون الشعب الفلسطيني موحدا وعلى قلب رجل واحد.

انشر عبر