شريط الأخبار

هنية :نحن نسير باتجاه حل جذري لمشكلة الكهرباء وهناك قوى وأطراف لا تريد ذلك

12:44 - 02 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

قال إسماعيل هنية رئيس الحكومة في غزة ان مشكلة انقطاع الكهرباء التي تؤرق قطاع غزة في طريقها للحل بشكل جذري مؤكدا وجود اتصالات مع دول وشخصيات عربية وإسلامية من أجل حل جذري لهذه القضية .

وأضاف هنية خلال خطبة الجمعة التي خصصها لمشكلة الكهرباء أن هناك أطراف وقوى لا تريد أن تسير حكومة غزة باتجاه حل جذري لهذه المشكلة . وأضاف أن أن لا الكهرباء ولا غيرها ستدفع الحكومة لتقديم تنازلات ودعا هذه الجهات للكف عن الضغط حماس وحكومتها . وأكد هنية تلقى رسائل عدة من صباح اليوم من جهات عدة لتقديم مقترحات لحل هذا الموضوع مؤكدا أن تلقى رسالة من البنك الإسلامي من أجل البدء وضع الترتيبات في الربط الإقليمي للبدء في المرحلة الأولى والوسطى .

واكد هنية أن هناك جهد ضخم جدا غير مرئي في مصر وغير مصر لوضع حد لمشكلة الكهرباء التي يعاني منها الغزيين .

وقدم هنية شرحا مفصلا عن ازمة الكهرباء مؤكدا أن هذه مشكلة قديمة يعاني منها سكان القطاع وبين أن دولا كبيرة مثل العراق ولبنان تعاني من ذات المشكلة .

وفي موضع  أخر كشف رئيس الحكومة في غزة أن الحكومة لها ملايين الدولارات على شركة "جوال" والتي لا تلتزم بسداد المستحقات منذ سنتين, مؤكداً, أن الحكومة تقدم مقابل هذه المستحقات الأمن والأمان لشركة جوال ولكل أبناء الشعب الفلسطيني.

وبين, أن بعد مداولات وحوارات بين الحكومة وشركة جوال تم الاتفاق على أن تقدم شركة جوال الأموال والبالغ قيمتها 8 مليون دولار لمشاريع يستفيد منها المواطن وليس لميزانية الحكومة, مشيراً, إلى أن حكومته وافقت على الفور لأن ذلك الذي تريده.

وأوضح أن مشروع شارع البحر الذي يربط شمال القطاع بجنوبه هو من ضمن المشاريع الممولة من شركة جوال وبلغت قيمته 3.5 مليون دولار.

وفي ذات السياق, أكد هنية أن حكومته اتخذت عدة قرارات تتعلق بالمواطنين الذي يسكنون في الأراضي الحكومية منها إخراجهم من الأراضي الحكومية وإعطائهم أرض بديلة وبأسعار مخفضة وبأقساط تصل إلى عشر سنوات وإعطائهم 1500 دولار للسكن في شقة لحين استلامهم الأرض والبناء عليها.

وأوضح هنية أن الأرض الحكومية التي يسكنها المواطنين غرب الجامعة الإسلامية تصل إلى 30 دونم ويقدر سعرها بـ120 مليون دولار, مشيراً, إلى أن الحكومة بحثت عن أرضي حكومية لإقامة مشاريع تهم المواطن الفلسطيني إلا أنها وجدت أغلب الأراضي الحكومية يمتلكها المواطن, مؤكداً, أن الحكومة تريد أن تقيم مشاريع يهتم بها المواطن.

انشر عبر