شريط الأخبار

بدء التصويت لاختيار أعضاء البرلمان الإيرانى

11:55 - 02 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

فتحت مكاتب الاقتراع فى إيران صباح اليوم، الجمعة، حيث دعى حوالى 48 مليون ناخب لاختيار 290 نائباً فى مجلس الشورى، الذى من المتوقع أن يسيطر عليه، كما فى الانتخابات السابقة المحافظون الحاكمون، فيما دعا الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد إلى التعبئة "لانتخاب مجلس شورى قوى ويحظى بشعبية".
ويتنافس قرابة 3400 مرشح فى الانتخابات التى تقاطعها أبرز حركات المعارضة الإصلاحية، احتجاجاً على القمع الذى تعرضت له منذ إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدى نجاد المثيرة للجدل العام 2009.
والمشاركة فى الانتخابات تمثل أحد أهم هواجس النظام، بينما يبدو المحافظون متأكدون من استمرار هيمنتهم على مجلس الشورى، الأمر الذى حدا بكبار المسئولين فى نظام الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد إلى الدعوة لمشاركة كبيرة، تكون بمثابة رد على التهديدات الإسرائيلية بشن هجوم، وعلى محاولات الغرب، من خلال فرض عقوبات اقتصادية ومالية صارمة، حمل النظام على التخلى عن برنامجه النووى.
من جانبه، صرح مرشد الجمهورية الإسلامية القائد على خامنئى بأن السكان بمشاركتهم فى الانتخابات "سيوجه صفعة لقوى الطغيان" و"سيثبت عزمه على مقاومة العدو"، بينما شدد وزير الدفاع أحمد وحيدى على أنه "كلما ارتفعت نسبة المشاركة كلما تعزز الأمن فى البلاد".
وتتراوح نسبة المشاركة فى الانتخابات التشريعية عادة بين 50% و70% وبلغت 55,4% فى العام 2008، بحسب الأرقام الرسمية.
من جهته، أعلن قائد الشرطة إسماعيل أحمدى مقدم، أن الأمن مستتب، وأن الانتخابات يمكن أن تجرى بشكل "طبيعى" بعيدا عن أى حوادث أو تظاهرات تنظمها المعارضة.

ومن المفترض أن تستمر الانتخابات طيلة النهار فى قرابة 47 ألف مركز اقتراع منتشرة فى مختلف أنحاء البلاد. ويتم التصويت على قائمة انتخابية فى المدن الكبرى، بينما يختار الناخبون مرشحاً واحداً فى الدوائر الصغرى.

انشر عبر