شريط الأخبار

التحقيق مع نتنياهو في قضية "بيبي تورز"

09:35 - 02 تموز / مارس 2012

نتنياهو وزوجته سارة
نتنياهو وزوجته سارة

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

خضع رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتانياهو، الاثنين الماضي، لتحقيق استمر لساعتين ونصف أجراه طاقم رفيع من مكتب مراقب الدولة في القضية التي عرفت باسم "بيبي تورز".

يذكر أنه يجري التحقيق مع نتانياهو في هذه القضية للمرة الأولى منذ أن بدأت قبل 11 شهرا، جرى التحقيق خلالها في مكتب مراقب الدولة مع عدد كبير من مستشاريه ومساعديه السابقين الذين عملوا في العقد الأخير عندما أشغل منصب وزير المالية ورئيس المعارضة.

وقدم المستشارون والمساعدون شهادات مفصلة حول تمويل سفريات نتانياهو وزوجته سارة الكثيرة والمكلفة إلى خارج البلاد، وحول هوية المتبرعين، وطريقة تحويل الأموال، وتغطية مصاريف الرحلات الجوية والمبيت في أفخم الفنادق. كما قدم محامو نتانياهو لمكتب مراقب الدولة وثائق وإيصالات وفواتير ذات صلة بسفرياته إلى خارج البلاد في السنوات الست الأخيرة.

ونقل عن مصادر قضائية قولها إن التحقيق مع نتانياهو يشكل المرحلة النهائية في التحقيق في القضية، وأنه سيتم تقديم مسودة تقرير لنتانياهو بعد نحو شهرين على الأكثر، علما أن مراقب الدولة سينهي مهام عمله في منصبه بعد أربعة شهور.

كما أشارت المصادر إلى أنه ليس من الواضح ما إذا كانت نتائج التحقيق تتضمن شبهات بارتكاب مخالفات جنائية. وفي هذه الحالة فإن المراقب سيقدم النتائج إلى المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشطاين الذي يقرر في مسألة إجراء تحقيق جنائي أم لا.

يذكر أن مراقب الدولة ميخا ليندنشتراوس قرر في آذار/ مارس الماضي التحقيق في تمويل سفريات نتانياهو إلى خارج البلاد، وتمويل الانتخابات التمهيدية لرئاسة الليكود. ويأتي هذا التحقيق في أعقاب تحقيق للصحفي رفيف دروكر بثته القناة العاشرة، تضمن أن عائلة نتانياهو حصلت على تمويل مزدوج من هيئتين مختلفتين لتغطية تكاليف سفره إلى الولايات المتحدة في أيلول/ سبتمبر 2006، كما أشار التحقيق في أنه في آب/ أغسطس 2006 سافر نتانياهو مع زوجته إلى لندن وحصل على تمويل مضاعف من الكنيست و"البوندس".

انشر عبر