شريط الأخبار

مصلحة السجون تنقل أسرى القدس والجولان إلى سجن نفحة الصحراوي

07:27 - 01 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أبلغت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية الأسرى السياسيين الفلسطينيين في "قسم 4" في سجن الجلبوع نيتها نقلهم إلى سجن نفحة الصحراوي في أقصى الجنوب.   جدير بالذكر أن الأسرى المشار إليهم يبلغ عددهم نحو 80 أسيرا، وهم من أسرى الداخل الفلسطيني والقدس والجولان السوري المحتل.   وجاء أن إدارة مصلحة السجون أبلغت الأسرى مؤخرا بنيتها نقلهم إلى سجن نفحة الصحراوي خلال أسبوع.   وغني عن البيان الإشارة إلى أن نقل الأسرى إلى "نفحة" يعني زيادة في معاناة الأسرى بسبب ظروف السجن نفسه والبيئة الصحراوية، كما يعني زيادة في معاناة ذوي الأسرى في الزيارة، حيث أن غالبية الأسرى هم من سكان الشمال، الجليل والمثلث.   وناشد الأسرى المؤسسات التي تعنى بالأسرى السياسيين وحقوق الإنسان وجميع الهيئات الفاعلة والقوى الوطنية العمل على منع تنفيذ عملية النقل.   وعلى صلة، وبما يشير إلى التصعيد من قبل السلطات تجاه الأسرى، تم سن قانون يستثني الأسرى السياسيين من "التخفيض الإداري" في مدة السجن، ستة شهور، الذي كان يمنح تلقائيا لجميع السجناء.   وبالنتيجة، فإن عددا من الأسرى كان من المفترض أن يتم إطلاق سراحهم خلال الشهر الجاري، سيؤجل مدة ستة شهور أخرى.   وعلم موقع عــ48ـرب أنه هناك ما لا يقل عن 9 أسرى كان من المفترض أن يتم إطلاق سراحهم، من بينهم الأسير حافظ قندس من مدينة يافا والذي أمضى في السجون 27 عاما، والأسير نبيل حرز الله من قرية عيلوط قرب الناصرة، والأسير بدر عبد الرازق من مدينة الطيبة، والأسير عزيز دنديس من القدس المحتلة. 
انشر عبر