شريط الأخبار

هنية يدعو القيادات الفلسطينية الى زيارة غزة

04:49 - 01 تشرين أول / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

اكد اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الخميس على وحدة الارض ووحدة الشعب ووحدة الهدف، داعيا القيادات الفلسطينية لزيارة قطاع غزة.

ورحب هنية بكل من المهندس عماد العلمي عضو المكتب السياسي لحركة حماس العائد إلى غزة، وماهر الطاهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي يزور غزة، وكل الحاضرين لمأدبة الغداء التي أقامها على شرف الضيفين.

وقال :"إن هذا الحفل يحمل دلالات عدة أولها وحدة الأرض ففلسطين واحدة كاملة وغزة جزء منها وهو تحرر بالمقاومة والصمود، وهذا الحفل رسالة تفيد التمسك بكل أرضنا الفلسطينية"، أما الدلالة الثانية فهي وحدة الشعب الفلسطيني في كل مكان "فهذا اللقاء يضم أبناء غزة والضفة والـ48 وأيضاً فلسطيني الشتات، بالتالي الاحتلال والجغرافيا لا يمكن أن تقسم هذا الشعب".

وحول وحدة الهدف والمصير قال :"هذا الملتقىي الذي يجمع الكل بلا استثناء يؤكد على وحدة الهدف بتحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف والتي من اجل ذلك خاض كل الثورات وصمد وقاوم، وتلك الركائز هي ركائز موحدة".

وأضاف "نحن الشعب الفلسطيني نسير نحو إقامة الدولة بمختلف الطرق"، موضحاً ان رسالة اللقاء تقول أن حق العودة لفلسطين حق مقدس لا يمكن العودة عنه وأن عودة القيادات وغيرهم إلى غزة كجزء من فلسطين هو حق طبيعي، مؤكداً عدم العودة عن حق العودة ولا تنازل عن هذا الحق.

وتابع "لأهلنا في المنافي حقكم في العودة لا تنازل عنه والعودة تكون لفلسطين ومسقط رأسه ومن حيث هجر، وهذا يدلل أننا نطالب بعودة كل أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان"، مشيراً إلى مشاركة مبعدي كنيسة المهد وبيت لحم في هذه المؤدبة أيضاً تعني أنهم لا بد أن يعودوا إلى أرضهم وأهلهم.

وتطرق إلى ما تعانيه القدس، "هموم غزة وما تعانيه تبقى بسيطة أمام الهم الأكبر الذي تعانيه القدس"، وجدد هنية الالتزام والجدية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطيني الاضطراري، مشيراً إلى الجدية لذلك من أجل تحقيق وحدة متينة ودائمة "فهي ليست خيار إنما هي واجب سياسي ووطني وأخلاقي".

كما أكد هنية على الوقوف التام مع الأسرى في سجون الاحتلال والتضامن الكامل مع الأسيرة هناء الشلبي، "وكما وفى الأحرار والمجاهدين في غزة أيام الحرب والعدوان سيبقوا أوفياء لكل الأسرى".

واعتبر هنية هذا اللقاء عرس وطني كونه يضم كل الفصائل والفعاليات بلا استثناء، مشيراً إلى أن غزة رغم أنها محاصرة إلا أنها حرة في داخلها وإرادتها وفي قراراها، ولا يمكن أن يكون لأحد سلطان على إنسان فلسطيني بالعودة لغزة، داعياً كل القيادات الفلسطينية والأهالي بزيارة غزة لأنها ستكون بداية العودة.

انشر عبر