شريط الأخبار

تحذير للانروا بغزة من قيام اللاجئين بنفس فعل البوعزيزي

03:44 - 01 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

حذر رؤساء وأعضاء اللجان الشعبية في مخيمات الوسطى من انفجار وشيك لجمهور اللاجئين الذين يعتاشون على مساعدات وكالة الغوث احتجاجا على تقليصاتها الأخيرة بحقهم، مؤكدين أنهم لن يستطيعوا فعل أي شيء إزاء هذه الهبة والتي لن ينفع في وقفها الأسلوب المؤدب والشعارات والتبريرات غير المقنعة.

ويرى رؤساء اللجان خلال اجتماعهم مع محافظ الوكالة في محافظة الوسطى الدكتور محمد العايدي بمكتبه بدير البلح أنه في حالة لم تقم الوكالة بتهدئة الشارع والغاء تقليصاتها واقتناع اللاجئ بهذه الخطوات فأن الأمور ستتصاعد وستتفاقم وستنحرف عن بوصلتها لدرجة أنه من المحتمل أن يقدم عددا من اللاجئين الذين سيعانون من هذه التقليصات خاصة النقدية منها على القيام بنفس الفعل الذي قام به الشاب التونسي بوعزيزي بالاشارة إلى إقدامه على حرق نفسه عندما لم يجد فرصة عمل و كان سببا في اشعال الثورة وسقوط نظام الرئيس بن علي.

وطالب رؤساء وأعضاء اللجان من محافظ الوكالة ايصال رسالتهم إلى الجهات العليا في الوكالة وشرح لهم خطورة التقليصات ومدى ضررها على الالاف من الأسر الفلسطينية التي تعتمد اعتمادا رئيسيا على مساعداتها والتحذير من خطورة انفجار الشارع.

وكانت اللجان الشعبية للاجئين في مخيمات قطاع غزة، قد أعلنت عن سلسلة فعاليات جماهيرية واعتصامات احتجاجا ورفضا لقرارات الوكالة الأخيرة المتعلقة بالتقليصات.

ودعت اللجان كافة أبناء شعبنا من اللاجئين وممثلي مؤسسات المجتمع المحلي والمخاتير والعمال والخريجين وأعضاء التشريعي وقادة الفصائل للمشاركة في هذه الأعتصامات والفعاليات كلا حسب مكان سكنه وتواجده وذلك بهدف توصيل رسالة قوية للمسؤولين في الوكالة عن رفض كافة أبناء شعبنا لقراراتها المتعلقة بتقليص المساعدات والضغظ باتجاه العودة عن هذه القرارات الجائرة والتي تمس شريحة كبيرة من اللاجئين الذي يعتمدون على مساعداتها.

وكان برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأنروا قد أعلن في وقت سابق أنه سيوقف صرف مخصصات الدعم التكميلي للأسر المصنفة تحت خط الفقر المدقع وكذلك أعلن عن عدم قدرة البرنامج على صرف المخصصات المتعلقة بالمساعدات المالية التعويضية "40 شيقل للفرد في كل دورة توزيع " لجميع مستفيذي البرنامج وذلك بسبب عدم توفر الأموال المطلوبة من الدول المانحة لتمويل المساعدات النقدية ضمن شبكة الأمان الاجتماعي بغزة في الوقت الراهن

انشر عبر