شريط الأخبار

لجنة الأسرى تنظم مؤتمرا صحفيا جماهيريا إسنادا للأسيرة هناء شلبي

05:34 - 29 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة على مواصلة التضامن والإسناد الفاعل للأسيرة هناء شلبي وكافة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" عامة والاستمرار في النضال من أجل حرية الأسرى وإلزام الاحتلال باحترام حقوق الإنسان.

جاء هذا في كلمة أحمد سلامة التي ألقاها باسم لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات وأهالي ألأسرى خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة بمقر الصليب الأحمر في مدينة غزة .

وأشار سلامة في كلمة لجنة الأسرى إلى أن أوضاع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي تزداد سوءا يوما بعد يوم بسبب السياسات الإسرائيلية العنصرية التي تنتهك أبسط الحقوق الإنسانية للأسير الفلسطيني " شيخا وشابا وامرأة وطفلا " والتي لا تتوقف بل تتصاعد حدتها وبإشراف رسمي وضوء أخضر منحه رأس الهرم السياسي وذوي القرار في الحكومة الإسرائيلية لإدارة مصلحة السجون والمحاكم الصورية الغير شرعية أو قانونية واللاإنسانية لممارسة حقدهم التاريخي والدامي ضد الأسرى.

وقال بأن ما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني والأسرى المحررين منهم على يد الاحتلال الإسرائيلي من اعتقال إداري عنصري يأتي في سياق همجية إسرائيلية مبرمجة للنيل من حريتهم وعزتهم وشموخهم وكرامتهم وتشبثهم بحقوقهم الوطنية الفلسطينية العادلة وخص بالذكر الأسيرة الفلسطينية الماجدة هناء يحيى شلبي " 28 عاما – برقين – قضاء جنين " والتي انتفضت على السجان الإسرائيلي وأعلنت إضرابها المفتوح عن الطعام منذ 14 يوما في 16 / فبراير / 2012 ومنذ اللحظات الأولى لقيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بعملية قرصنة جديدة واعتقالها إداريا وكانت قد تحررت في صفقة التبادل الأخيرة حيث تعهد الاحتلال بالالتزام بعدم ملاحقة الأسرى المحررين .

وندد سلامية بقيام إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن هشارون بنقل الأسيرة الفلسطينية الماجدة والمجاهدة قبل أيام إلى قسم الجنائيات الإسرائيليات في سجن هشارون موضحا أنها سياسة تأتي في سياق قانون الاستقواء على القانون الدولي والإنساني ليبعث الشك والريبة في قدرة وجدية المجتمع الدولي والإنساني في الانتصار لحقوق الإنسان الفلسطيني الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي 0 

وأكدت زوجة الأسير جابر الحسنات في كلمة أهالي الأسرى على الحق الذي كفلته كافة الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية في الزيارة مشيرة إلى حرمان الأهالي في قطاع غزة من زيارة أبنائهم لأكثر من 5 سنوات متواصلة ما يعد انتهاكا صارخا من قبل الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الإنسان .

وأضافت الحسنات بأن الأهالي والشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه الوطنية والإسلامية لن يتركوا أبنائهم فريسة للاحتلال الإسرائيلي وقراراته وقوانينه العنصرية الفاشية .

وطالبت المنظمات الدولية والإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة بالعمل من أجل إعادة تفعيل برنامج الزيارة والعمل لتشكيل لجان دولية لزيارة الأسرى في سجون الاحتلال والإطلاع على أوضاعهم الصحية والمعيشية وإنقاذهم من السياسات الإسرائيلية الهادفة لتصفيتهم.

هذا ونظمت لجنة الأسرى مسيرة جماهيرية انطلقت من أمام مقر الصليب الأحمر باتجاه مقر الأمم المتحدة وبمشاركة ممثلي فصائل العمل الوطني والإسلامي والمؤسسات والأسرى المحررين ومبعدي كنيسة المهد إلى جانب حشد كبير من أهالي الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال حيث تم تسليم مذكرة تنديد بسياسة الاعتقال الإداري الذي تمارسه إسرائيل بحق أبناء الشعب الفلسطيني .

يذكر أن نشأت الوحيدي عضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أدار فعاليات المؤتمر الصحفي والذي أعقبه مباشرة لقاء مع ممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر حيث قامت لجنة الأسرى بتسليمهم مذكرة تنديد بسياسة الاعتقال الإداري .

انشر عبر