شريط الأخبار

مستعدون لنقل الخبرة كلما طلب منا

الحطاب: شعرت بسعادة لا توصف لنقل الخبرة الكويتية إلى أهلي في غزة

11:38 - 29 تشرين أول / فبراير 2012

الاستاذ سالم الحطاب خبير فلسطيني في مشكلة تعلم الصعوبات
الاستاذ سالم الحطاب خبير فلسطيني في مشكلة تعلم الصعوبات

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

رغم قلة الإمكانات وأدوات الحداثة المتقدمة إلا أن جمعية نور المعرفة بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة, استنفرت أدواتها العملية والتكنولوجية لاستقبال الخبير الفلسطيني الأستاذ: سالم محمد الحطاب الذي يزور قطاع غزة في مهمة تدريبية، لنقل التجربة الكويتية في مجال معالجة "صعوبات التعلم" التي يعاني منها كثير من أبناء القطاع.

فقد جهزت الجمعية قاعة متواضعة وكاميرا وشاشة عرض وبعض الأدوات التي تساعد المتدربين على نقل الخبرة التي يتمتع بها الأستاذ: سالم الحطاب والاستفادة منها قدر المستطاع.

فالمهمة التي تقوم عليها مؤسسة مركز تقويم الطفل الكويتية (جمعية نفع عام على وفق ما قاله الأستاذ: سالم الحطاب لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", هي تشخيص مشكلة التعلم وصعوبتها وطرائق علاجها, نظراً لأن تداعيات مشكلة صعوبات التعلم الناتجة عن خلل وظيفي في الجهاز العصبي المركزي لدى الطفل, مما يؤدي إلى خلل في التعلم.

 

وعن طريقة اختياره ضمن الوفد التدريبي في غزة قال: توصلت جمعية نور المعرفة إلى عنواننا البريدي عبر الانترنت، وقد طلبت الجمعية حضور وفد من المركز لتدريب المعلمين على تشخيص مشكلة صعوبات التعلم لدى الطفل وطرائق علاجها بالأساليب العلمية الصحيحة", مشيراً إلى أن المؤسسة لبت الدعوة فوراً كونها تعمل على نقل مهمتها إلى الدول العربية كلها بغض النظر عن إمكاناتها الاقتصادية.

 وأوضح الخبير الفلسطيني إلى أن المركز اختار 8 مدربين ولكن الصعوبات والمخاطر التي تحيط بسكان قطاع غزة هي من حالت دون دخول كل الوفد المتخصص مبيناً أن المركز كان قد حاول إرسال الوفد  بالكامل ولكنه لم يستطع بسبب تلك الظروف، لذا عملوا على إرسالي لعقد الدورة التدريبية لمدة خمسة أيام, كوني مدير البرنامج التربوي المسائي في المركز بالكويت.

واقترح الحطاب على جمعية نور المعرفة أن يكون التدريب للمؤسسات التعليم في القطاع كافة؛ لتعم المنفعة, مشيراً إلى أن وكالة الأونروا بعثت بـ13 متدرباً، ووزارة التربية والتعليم بعثت عدداً آخر، ومدرسة دار الأرقم أيضاً، ووصل عدد المتدربين إلى 48 متدربا.

وبين الحطاب إلى أنه شعر بسعادة غامرة لا توصف لوصوله إلى أرض الوطن بعد غياب دام أكثر من 13 عاماً, مؤكداً أنه وجد تفاعلاً كبيراً من المتدربين ولا سيما أن الدورة التدريبية تعقد في وقت الظهيرة التي يكون فها الناس في أمس الحاجة إلى النوم, مشدداً على أن عامل النعاس لم يتمكن من إرادة المتدربين وعزيمتهم.

وأضاف, نحن على استعداد كامل لمساعدة أي جمعية أو مؤسسة لتقديم خدماتنا ونشر الوعي العلمي عن صعوبات التعلم لدي الأطفال.


الحطاب
الحطاب
الحطاب

انشر عبر