شريط الأخبار

رأى أن الوحدة بين فتح وحماس غير ممكنة

ديسكن:إذا خسرت "إسرائيل" فتح فستجد نفسها تُفاوض حماس

10:03 - 29 تموز / فبراير 2012

يوفل ديسكن
يوفل ديسكن

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال "يوفل ديسكن" رئيس جهاز الحرب "الإسرائيلي" "الشاباك" السابق: أنه لا يمكن عزل القضية الفلسطينية عما يحصل في المنطقة.

وبحسبه ففي كل المواقع التي حصل فيها عملية تاريخية للربيع العربي، فإن المنتصر في نهاية المطاف هم الأخوان المسلمون، ولذلك فإذا خسرت "إسرائيل" حركة فتح، فإنها ستجد نفسها تفاوض حركة حماس التي ترى نفسها مقابل "إسرائيل".

وتابع خلال حديث له أمام نقابة المحامين في "تل أبيب" قائلاً: "أنه لا يمكن غض الطرف عن الوقائع الموجودة على أرض الواقع"، مضيفاً:"نحن بالفعل موجودين في وضع نشأت فيه ثلاث دول لثلاث شعوب غزة و"إسرائيل" والضفة الغربية"، مدعياً أن المحادثات بين حركتي فتح وحماس لن تصمد لأن الوحدة بينهما غير ممكنة.

وأكد ديسكين على أهمية إجراء محادثات سياسية مع السلطة الفلسطينية، وقال: "إنه على "إسرائيل" ألا تتنازل عن الترتيبات الأمنية، حتى لو أصب طريق المفاوضات مع السلطة التلاشي أو الفتور، مثلما يحصل مع مصر، فلا يوجد بديل عن إجراء محادثات مع السلطة الفلسطينية".

وتابع إن "عباس هو آخر الهنود الحمر الموهيكان، وقد بقي في منصبه لأنه يعتقد، وربما فقد هذا الأمل، أنه سيدخل التاريخ كمن أقام الدولة الفلسطينية"، محذراً في ذات الوقت من تصفية حركة فتح التي – حسب قوله-  "وقعنا معها على اتفاق أسلو والهدف من ذلك أننا نقتل طريق السلام الذي اختارته حركة فتح قبل ثمانية عشر عام".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن "ديسكن" قوله: "أنا لا أعترف بالأشخاص الذين يريدون إجراء مفاوضات مع حركة حماس ولكن نحن نتوجه إلى ذلك الطريق، مع العلم أن أبي مازن هو الأخير بين الفلسطينيين الذي يؤمن بالسلام".

كما تطرق "ديسكن" إلى الملف النووي الإيراني قائلاً: "أنه من الجيد خلق نقاش حول موضوع النووي الإيراني ومع هذا فإن "إسرائيل" تعاني من مشاكل داخلية يمكن أن تكون أكثر دراماتيكية من التهديد الإيراني".

انشر عبر