شريط الأخبار

إعلام غزة يدين اعتداء أجهزة امن الضفة على طاقم فضائية الأقصى

09:31 - 28 تموز / فبراير 2012

شعار المكتب الإعلامي الحكومي بغزة
شعار المكتب الإعلامي الحكومي بغزة

غزة - فلسطين اليوم

أدان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة الاعتداء على طاقم فضائية الأقصى في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية.

وطالب الإعلام الحكومي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس, بإنهاء تغول أجهزة الأمن على الإعلاميين ووضع حد لانتهاكات حرية العمل الإعلامي.

وكان طاقم فضائية الأقصى قد تعرض للملاحقة من قبل جهاز الأمن الوقائي على خلفية تغطيته اعتصام طلابي في جامعة بيرزيت برام الله وسط الضفة الغربية، والمضايقات التي جرت للطواقم الصحفية التي شاركت في التغطية.

من جانبه أوضح منتدى الإعلاميين الفلسطينيين, في بيان صحفي وصل فلسطين اليوم" نسخة عنه, "أن طاقم الفضائية بعد مغادرته مقر الجامعة عقب تغطيته المؤتمر الصحفي الذي عقده الطلبة المعتصمون احتجاجًا على الاعتقال السياسي بحقهم لاحقتهم سيارة مدنية واعترضت طريق السيارة التي يستقلونها.

وقال المنتدى "ترجل 6 مسلحين من السيارة وعرفوا أنفسهم بأنها من جهاز الأمن الوقائي وصادروا بطاقة مراسل القناة محمد اشتيوي وبطاقة المصور، وصادروا الكاميرا والمواد المسجلة للمؤتمر الصحافي، وطُلب منهم مراجعة مقر الجهاز".

وأكد أن عملية الملاحقة التي تعرض لها طاقم فضائية الأقصى وطريقة التعامل معه، ومن قبلها المضايقات التي تعرض لها الصحفيون خلال تغطية المؤتمر الصحفي تعكس سلوكًا ونهجًا مرفوضًا من الأجهزة الأمنية.

وطالب لجنة مراقبة الحريات العامة، وكافة الفصائل الفلسطينية، ومؤسسات حقوق الإنسان، إلى إعلان موقف من هذه الانتهاكات، ووضع حد لتغول الأجهزة الأمنية على الصحفيين والحريات،.

انشر عبر