شريط الأخبار

الأحمد: نأمل أن نتجاوز عقبة الحكومة سريعاً لأنها جوهر الانقسام

06:23 - 28 تشرين أول / فبراير 2012

رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد
رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد

رام الله - فلسطين اليوم

جدد رئيس وفد حركة فتح للحوار عزام الأحمد، اليوم الثلاثاء، التأكيد على أنه بناء على طلب حركة حماس تم تأجيل تشكيل الحكومة لفترة أسبوعين.

وقال الأحمد :"لقد تم التوافق على تأجيل بحث موضوع الحكومة بناء على طلب خالد مشعل، ونأمل بأن نتجاوز عقبة تشكيل الحكومة سريعا، لأنها هي جوهر إنهاء الانقسام".

ونقلاً عن وكالة "وفا" الرسمية, تابع الأحمد قوله, :"لا بد من تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالورقة المصرية نصا وروحا ونبدأ بخطوات عملية بما يذلل بعض العراقيل".

وذكر بأنه 'خلال جلسة الحوار الشامل في العشرين من ديسمبر الماضي، تم الاتفاق على أن يبدأ عمل لجنة الانتخابات في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي، موضحا بأنه بعد مرور شهرين وأسبوع من هذا الاتفاق، لا تزال حماس تمنع اللجنة من العمل في غزة دون أي مبرر مع أن جوهر عمل اللجنة هو تعبير عن وحدة الشعب الفلسطيني، والمسألة ليست مسألة مقر، بل عمل ملموس على الأرض يؤكد وحدة شعبنا، وهذا تعهد يجب الالتزام به، وإلا لا قيمة لأي تعهدات"

وأضاف, من الواضح أن هناك بعض القيادات في حماس بغزة لا تريد إنهاء الانقسام لحسابات شخصية ضيقة، ونحن نأمل بأن ينتهي الخلاف القائم داخل حماس وأن يتوصلوا إلى اتفاق بشأن تشكيل الحكومة، وعندما يبلغنا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بأنهم جاهزون سنبدأ المشاورات لتشكيل الحكومة'.

وحول ما تحقق خلال اجتماع لجنة الحريات في اجتماعها الأخير بالقاهرة بحضور المشرف المصري على عمل اللجنة، قال الأحمد،"تم الإقرار من الجميع بحل مشكلة الجوازات لأنها فعلا حلت منذ أكثر من شهرين، كما تم إطلاق سراح عشرات المعتقلين، وهناك وعد من قبل حماس بأنه سيتم إطلاق سراح 18 معتقلا فتحاويا ونأمل بأن يتم ذلك سريعا، كما ناقشنا قضايا منع السفر في غزة، وعودة كوادر فتح الذين خرجوا قسرا بسبب الانقسام".

وأوضح أن مصر تبذل جهودا كبيرة ومميزة في موضوع تذليل العقبات القائمة والتقريب بين وجهات النظر بما يضمن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وصولا لإنهاء الانقسام بشكل كامل، وأن كل الأمور تسير بإشراف مصري كامل.

وقال، 'نحن نقدر هذا الدور المصري في رعاية المصالحة وإنهاء الانقسام تعزيزا لصمود الشعب الفلسطيني وتوحيد طاقاته لمجابهة الاحتلال.

انشر عبر