شريط الأخبار

د.الوادية يدعو إلى تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني وتحديث سجلات الناخبين

05:42 - 28 تشرين ثاني / فبراير 2012

الوادية
الوادية

غزة - فلسطين اليوم


دعا الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات المستقلة, حركتي فتح وحماس والفصائل إلى التوافق فيما بينها والإسراع في تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني باعتبارها شرط أساسي لتحقيق المصالحة المجتمعية لتغطية متطلباتها قانونيا وماليا..

جاء ذلك خلال اجتماع هام عقده تجمع الشخصيات المستقلة بمقره الرئيسي بغزة بحضور العديد من الشخصيات الاعتبارية والعلماء والوجهاء والمخاتير والإعلاميين ناقش خلاله العديد من القضايا المتعلقة بتنفيذ اتفاق المصالحة والعراقيل التي تعترض طريقه ميدانيا و تفعيل عمل لجان المصالحة.

كما دعا الوادية عضو اللجنة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى البدء الفوري بتحديث سجلات الناخبين في جميع المحافظات الفلسطينية تمهيدا لإعداد سجل انتخابي لانتخابات المجلسين التشريعي والوطني والرئاسة باعتبار ذلك ضرورة لإتمام التجهيزات التي تطلبها العملية الانتخابية .

وأوضح د. الوادية أن الأيام القادمة ستشهد لقاءات وجهود دءوبة عبر عقد سلسلة من اللقاءات بغزة والقاهرة لتحديد مرسوم رئاسي لإجراء الانتخابات قبل أن يبدأ الرئيس بإجراءات تشكيل الحكومة، مشيرا إلى أن التجمع باشر جهوده الميدانية عبر لجانه الشرعية والعشائرية والعلاقات العامة لتجسيد المصالحة المجتمعية واقعا على الأرض.

ودعا رئيس تجمع الشخصيات المستقلة الكل الفلسطيني الاستجابة إلى الجهود المصرية الحثيثة والمتواصلة ومن قبل تطلعات وآمال الشعب الفلسطيني بتحقيق المصالحة الوطنية وراب الصدع ولم شمل جناحي الوطن كي يتمكن هذا الشعب المغلوب على أمره من مواصلة طريق التحرير ومواجهة مخططات الاحتلال في الاستيطان وتهويد القدس وحصار غزة .

وأوضح الوادية أنه تم خلال لقاءات القاهرة الأخيرة التي جرت وسط أجواء ايجابية وودية خاصة بين حركتي فتح وحماس مباركة إعلان الدوحة على أن تستكمل الخطوات الإجرائية برعاية مصرية، كذلك تم التأكيد على أن تشكل الحكومة من كفاءات فلسطينية مستقلة خلال الفترة القادمة.

يشار إلى أن القاهرة استضافت لقاءات مكثفة في محاولة لتذليل العقبات أمام المصالحة وذلك بانعقاد لجنة الحريات العامة ولجنة انتخابات وقوانين المجلس الوطني وبحضور ممثلي اللجنة من الفصائل والمستقلين وبرعاية المسؤولين المصريين.

من جانبه تحدث الدكتور محمد ماضي منسق اللجنة الشرعية حول التسامح كخلق إسلامي وضرورة وطنية، مشددا على أن التسامح مبدأ يجب أن يسود لتجاوز خلافات الماضي ولإفساح المجال أمام المصالحة الحقيقية بين الناس والعشائر والافراد لضمان مستقبل امن ومشرق لأجيالنا في المستقبل

انشر عبر