شريط الأخبار

تشابه أسماء تسبب باختطاف نائب أردني أسبق في مصر

03:17 - 28 تموز / فبراير 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

قاد تشابه أسماء بين مواطن أردني وآخر مصري متهم في عملية سطو مسلح على منزل مذيعة مصرية إلى الكشف عن قضية اختطاف رجل أعمال أردني يحمل جواز سفر دبلوماسي وعضو أسبق بمجلس النواب الأردني.

 وقالت صحيفة "اليوم السابع" المصرية الثلاثاء،إن مباحث الجيزة بالقاهرة ألقت القبض الاثنين على متهم أردني يشتبه في تورطه في عملية السطو المسلح وسرقة 3 مليون جنيه من المذيعة سهير الأتربى، "أثناء استعداها لشراء فيلا في منطقة الساحل الشمالي.

وأضافت الصحيفة وانه أثناء التحقيقات معه اعترف بأنه يوجد تشابه أسماء بينه وبين المتهم الأصلي الهارب، وكلاهما يدعى "أبو الفوارس"، حيث تبين أنه متهم فى واقعة أخرى بإمبابة- احد احياء القاهرة-، وهى الخطف والاستيلاء على مبلغ 110 ألف دولار و54 ألف دينار أردنى من رجل أعمال أردني يحمل جواز سفر دبلوماسي وعضو سابق بالبرلمان الأردني، حيث قام المتهم بمساعدة آخرين مصريين، بخطف الدبلوماسي وصديقه الاستيلاء على أموالهما بالأردن. وأضاف المتهم في اعترفاته أن صديقه المقيم بالأردن استعان به للنصب على رجل الأعمال الدبلوماسي، حيث لجأ رجل الأعمال إلى صديقه للاستيراد مواد خام لإحدى شركاته، حيث أوصاه بالاتصال بالمتهم على أنه فلسطيني ومقيم في مصر، وتم تحديد موعد وقاموا باختطاف الأردني من احد الميادين في القاهرة، حيث قام المجني عليه وصديقه بانتظارهما فى الميدان، وفور سماع آذان العصر دخل الدبلوماسي المسجد لصلاة العصر وترك صديقه بالخارج، فخرج ولم يجد صديقه ووجد سيارة جيب بها 3 مصريين وفلسطيني تقترب منه فأدخلوه السيارة تحت تهديد السلاح، وأخذوه لمنطقة رجح أنها على الطريق الدائري.

وقال في التحقيقات إنهم طلبوا منه الاتصال بشقيقه لمعرفة الأموال السائلة التي توجد داخل شركته التي يملكها بالأردن، فاتصل به وأكد شقيقه أنه يوجد لديه مبلغ 110 آلاف دولار و54 ألف دينار، فطلب منه إعطاءها لمصري وأردني، وبعدما أخذوا الأموال اتصلوا بهم وأكدوا لهم أن الأموال بحوزتهم فأطلقوا سراحهما، فأبلغوا رجال الشرطة بالواقعة فتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق. ولم تفصح الصحيفة عن هوية رجل الاعمال الاردني وتاريخ الواقع.

انشر عبر