شريط الأخبار

المحامي محاميد :حالة الاسير خضر عدنان مستقرة بعد إجراء العملية الجراجية

10:17 - 28 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد محامي نادي الأسير رائد محاميد إثر زيارة قام بها اليوم للأسير خضر عدنان في مستشفى زيف في صفد بأن وضع الأسير مستقر إلا أنه ما زال يعاني من آثار التخدير بعد إجراء عمليه جراحية صباح اليوم.

ووفقا لمحامي نادي الأسير الذي أوضح بان الأسير خلال اليومين السابقين عانى من آلام شديدة في البطن وبناء على ذلك تم إجراء فحوصات و وجدوا أن هناك إنسداد في الأمعاء، ولفت المحامي وعلى لسان الأطباء بأن نسبة الإنسداد كانت كبيرة، الأمر الذي أدى إلى إجراء جراحة عاجلة.

وحمّل النادي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة خضر القياديي في حركة "الجهاد الاسلامي "الذي علق اضرابه عن الطعام الأسبوع الماضي إثر اتفاق محامي النادي جواد بولس مع النيابة العامة في إسرائيل على عدم تجديد اعتقاله الإداري بعد قضاء فترة الأربعة شهور، واحتساب فترة التحقيق منذ اعتقاله في 17-11-2011، والشروع في علاجه بشكل كامل حتى يتعافى.

 زوجة الأسير خضر عدنان أكدت, انه لا يوجد لديها معلومات حتى اللحظة حول الوضع الصحي لزوجها, بعد العملية التي أجريت له بالأمس في أحد المشافي الصهيونية, في منتصف الليل.

وقالت أم عبد الرحمن في تصريح خاص "لفلسطين اليوم الإخبارية" أنه تم الاتصال بالعائلة من قبل أطباء حقوق الإنسان مساء أمس لابلاغهم بقرار إجراء عمليه مستعجلة للأسير خضر عدنان ,في المعدة لانسدادها جراء إضرابه المتواصل ل66 يوماً.

وبينت الأسيرة أن العائلة اعترضت في البداية, لكن تم إخبارنا بخطورة وضعه وإمكانية تسمم جسمه في حال عدم إجراء العملية .

وأشارت إلى أن الاتصالات منذ صباح اليوم متواصلة مع الطبيب الذي أجرى العملية لكن دون رد , فضلاً عن الاتصال بعدد من المحامين الذين أبلغوهم برفض الاحتلال أي زيارة للأسير خضر عدنان .

وتمنت أن تكون العملية قد تكللت بنجاح , مؤكدةً تواصل الاتصالات للاطمئنان عليه.

انشر عبر