شريط الأخبار

عضو كنيست: دفاعات اسرائيل غير مستعدة لمواجهة قصف صاروخي

09:17 - 27 تموز / فبراير 2012

فلسطين اليوم - غزة

قال عضو الكنيست زئيف بيلسكي رئيس لجنة استعدادات الدفاع الداخلي في الكنيست اليوم الاثنين ان الدفاعات المدنية الاسرائيلية ليست مستعدة لحماية الاسرائيليين في حالة نشوب حرب وتعرضها للقصف الصاروخي مما أذكى الجدل بشأن امكانية شن هجوم على البرنامج النووي الايراني.

وقال بيلسكي ان واحدا بين كل أربعة اسرائيليين تقريبا لا يمكنه الوصول الى ملاجئ الوقاية من القنابل سواء كانت ملاجئ عامة أو غرفا محصنة في منازل خاصة.

وقال بيلسكي لرويترز "هل نحن مستعدون لحرب.. .. لا". وأضاف "الامور تسير ببطء شديد ونحن نهدر وقتا ثمينا للغاية."
ويمكن أن تصبح هذه الملاجئ حيوية اذا هاجمت اسرائيل المنشآت النووية الايرانية وردت ايران بالهجوم سواء مباشرة أو من خلال حلفائها على اسرائيل.
وتقول اسرائيل ان مئة ألف صاروخ وقذيفة صاروخية موجهة اليها الكثير منها لدى سوريا وحزب الله وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) على الرغم من أنها قد تقرر عدم الاشتراك في أي حرب بين اسرائيل وايران.

وأكدت وزارة الدفاع المدني التي أنشئت بعد تعرض اسرائيل لهجمات بالاف الصواريخ أثناء حربها على لبنان عام 2006 البيانات التي قدمها بيلسكي لكنها قللت من شأن الخطر.

وقال مسؤول في الوزارة "مازال موقفنا هو أنه اذا فعل الجميع ما يفترض أن يفعلوه في حالة الطوارئ فان الوضع سيكون مأمونا."
ويدعم موقف الوزارة فيما يبدو تصريحات وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك التي أدلى بها في نوفمبر تشرين الثاني عندما قال انه اذا ردت ايران على أي هجوم بقصف اسرائيل بالصواريخ فانها قد تتسبب في سقوط أقل من 500 قتيل "اذا ظل الجميع في بيوتهم."

وقال بيلسكي وهو عضو في حزب كديما الوسطي المعارض ان أجهزة اعتراض الصواريخ المتقدمة في اسرائيل وتدريبات الدفاع المدني المعتادة لحالات الطوارئ تجعلها في موقف جيد.

لكنه استرك قائلا "حتى اذا كان عدد القتلى 500 فنحن بحاجة لفعل الكثير لتقليل ذلك. أي عدد هو كبير بالنسبة لنا."

وقال تقرير جديد لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره واشنطن ان الصواريخ الايرانية ستكون دقيقة اذا سقطت في محيط يبعد ما بين كيلومتر و2 كيلومتر عن أهدافها في اسرائيل لكنه أشار الى أن 92 في المئة من اسرائيل أراض مأهولة مما يعني أنه حتى الهجمات العشوائية قد تكون مدمرة.

انشر عبر