شريط الأخبار

'إعلان الدوحة' يؤيد طرح قضية القدس على مجلس الأمن

09:02 - 27 تشرين أول / فبراير 2012

المسجد الأقصى المبارك
المسجد الأقصى المبارك

غزة - فلسطين اليوم

أعلن 'مؤتمر القدس' الذي أنهى أعماله بالدوحة، تأييده لاقتراح أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بالتوجه إلى مجلس الأمن بغرض استصدار قرار يقضي بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في جميع الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل منذ احتلال عام 1967 في القدس العربية، بقصد طمس معالمها الإسلامية والعربية.

جاء ذلك في 'إعلان الدوحة' الذي صدر، مساء اليوم الاثنين، في ختام أعمال المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس، وتلاه مساعد وزير الخارجية لشؤون التعاون الدولي الشيخ أحمد بن محمد بن جبر آل ثاني .

وكان المؤتمر أنهى أعماله في حدود الساعة السابعة مساء بتوقيت الدوحة، حيث عقد جلسة ختامية عرضت خلالها توصيات اللجان الأربع التي شكلها المؤتمر، وتم التصويت عليها وحظيت بموافقة المؤتمرين.

وركزت الإعلان على ضرورة كشف الانتهاكات الإسرائيلية اليومية ضد شعبنا بوجه عام وأهل القدس بوجه خاص، وعلى أهمية دعم صمود المقدسيين في مدينتهم بكل الوسائل المادية والسياسية والإعلامية والتنموية، بما يعزز صمودهم ويمكنهم من مواجهة المخططات الإسرائيلية.

ورحب المؤتمر بدعوة أمير قطر لإعداد إستراتيجية شاملة وموسعة للقطاعات المختلفة والمشاريع التي تحتاجها مدينة القدس.

ودعا الحكومة السويسرية، الدولة الوديعة لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، إلى سرعة الدعوة لاستئناف مؤتمر الأطراف السامية المتعاقدة في الاتفاقية تنفيذا لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن، بقصد اتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف الانتهاكات الإسرائيلية وحماية القدس وأهلها ومقدساتها.

وعبر المؤتمرون عن قلقهم البالغ إزاء ما يجري من أشغال إسرائيلية للتنقيب والحفريات الأثرية في المسجد الأقصى المبارك ومحيطه بالبلدة القديمة.

ووجهوا الشكر إلى دولة قطر، أميراً وحكومة وشعباً، على الاستضافة الكريمة لهذا المؤتمر، وتوفير كافة سبل إنجاحه، دعماً ونصرة لمدينة القدس وأهلها الصامدين في وجه الاحتلال الإسرائيلي ومخططات التهويد المستمرة للمدينة.

انشر عبر