شريط الأخبار

خلال زيارة محامي نادي الأسير له

الأسير خضر عدنان: حالتي الصحية في تحسن

04:07 - 27 تشرين أول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسير خضر عدنان من مستشفى "زيف" في مدينة صفد، بأن حالته الصحية  تتحسن وهي في استقرار، موضحاً أنه وفق فحوصات وتحاليل الأطباء ارتفعت نسبة الهموغلوبين في الدم من 9.3-9.5 إلا أنه ما زال هناك ضعف عام في الجسم.

وخلال زيارة محامي نادي الاسير رائد محاميد لخضر في المستشفى لمتابعة أوضاعه الصحية بعد فكه إضرابه المفتوح عن الطعام ،اليوم ، قال "حاليا احصل على بعض الأغذية والمحاليل الخاصة واقترب غذائي من الغذاء الاعتيادي.

من جانبه ، أفاد المحامي محاميد ، بأنه واعتباراً من يوم الخميس الماضي  تم إزالة القيود التي كانت تقيد  أحد قدميه في السرير وذلك بإنجاز من (مؤسسة أطباء لحقوق الإنسان)،ومع ذلك فقد فرضت الإدارة عليه بأن يلتزم بلباس "الشباص"، علما أن الأسرى الإداريين لا يلبسون هذا اللباس.

وعبر الأسير خضر عن مدى شوقه لعائلته، وقال "أول يوم سأرى فيه عائلتي سأقبل يدي أمي وأبي، وسأحاول تعويضهم  عن أيام الأسر"، علما انه متزوج ولديه طفلتين وزوجته حامل في الشهر الخامس.

وفي سياق آخر، طالب الأسير عدنان المؤسسات بالوقوف بجانب الأسيرة هناء شلبي والتي تخوض إضراب عن الطعام ، ودعا في الوقت ذاته إلى وحدة المؤسسات العاملة في حقل الأسرى وأن لا تترك مجالا لتقصير.

وأشاد الأسير خضر بتوجه الأسرى الإداريين لمقاطعة المحاكم العسكرية بكافة مستوياتها ، كونه يعتبر بأن الاعتقال الإداري اعتقال باطل وسياسي في الدرجة الأولى، وطالب جميع الأسرى بالالتزام بالقرار.

 وفي نهاية لقاء المحامي شكر الأسير خضر نادي الأسير من إداريين ومحامين على المتابعة الحثيثة لقضيته وقضايا الأسرى . وخاض خضر (33 عاما ) من بلدة عرابة إضرابا عن الطعام لمدة 66 يوما احتجاجا على المعاملة المهينة التي تعرض لها خلال التحقيق وتحويله للاعتقال الإداري .

انشر عبر