شريط الأخبار

جمعية عطاء غزة تختتم مشروع ترميم المنازل المتضررة

01:47 - 27 تشرين أول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

‏اختتمت جمعية عطاء غزة مشروع ترميم المنازل المتضررة جراء الحرب الإسرائيلية على غزة والذي بدأ العمل عليه منذ نهاية العام الماضي، ليشمل 30 بيتاً في جميع مناطق قطاع غزة، موزعة على منطقة حي السلام وعزبة عبد ربه في شمال قطاع غزة، ومنطقة السموني شرق غزة، ومنطقة خزاعة جنوب القطاع.

وقد ترأس لجنة التسليم النهائي أعضاء مجلس إدارة جمعية عطاء غزة، إلى جانب مسئول المشروع وعدد من المشرفين الفنيين على المشروع.

وقد أشادت الأسر المستفيدة بالمشروع، وفي السياق ذاته أوضح م. سعد الدين خرما نائب رئيس مجلس إدارة جمعية عطاء غزة أن عطاء غزة وضعت شروطا ومعايير محددة للعمل على المشروع حيث تم اختيار أجود الخامات لاستخدامها في ترميم البيوت المتضررة.

وأكدت د. دينا أبو شعبان أمين سر الجمعية أن هذه ليست سوى نقطة بداية لخدمة الشعب الفلسطيني، وان عطاء غزة حرصت كل الحرص على أن يشمل المشروع جميع محافظات القطاع بلا استثناء.

وقالت د. هيفاء الاغا عضو مجلس الادارة إن هذا المشروع تم تنفيذه بالتزامن مع فصل الشتاء والذي شهدت فيه غزة هذا العام بردا قارصا، ذلك لتخفيف العبء والمعاناة التي يعيشها أصحاب البيوت المتضررة.

بدورها أشارت السيدة رجاء أبو غزالة شعث رئيس جمعية عطاء غزة إلى أن هذا المشروع جاء استجابة لحاجات المتضررين الأكثر عوزا والمسجل معظمهم في قواعد البيانات الخاصة بعطاء غزة، وبينت أن هذه الأسر المستفيدة تعاني أوضاعا اقتصادية مادية صعبة جدا، وان عطاء غزة لن تكتفي بدعمها بالمواد الغذائية أو المساعدات العينية، لذا كان من الضروري بحث حاجاتها الأخرى فكان مشروع ترميم المنازل المتضررة جزئيا حيث إن هذه الأسر لم تعاني فقط من الفقر وإنما عانت من عدوان المحتل الغاشم الظالم الذي لا يرحم.

وثمنت أبو غزالة دور السيدة عصام شعث الداعمة لهذا المشروع والتي وصفتها بصاحبة اليد البيضاء التي تغسل السواد من حياة المستضعفين.

انشر عبر