شريط الأخبار

الشيخ صبري يطالب مؤتمر الدوحة بتقديم كل أشكال الدعم للقدس

07:33 - 26 تشرين أول / فبراير 2012

حذر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة الشيخ عكرمة صبري، من تصاعد الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى، والتي قال إنها باتت ملموسة في الآونة الأخيرة.

وأوضح الشيخ صبري أن الاحتلال يسارع الزمن قبل أن يتثبت الربيع العربي وقبل أن تتم المصالحة الفلسطينية، لفرض واقع جديد من خلال محاولاته العدوانية الاستفزازية.

وأشار الشيخ صبري إلى أن ما يميز الاقتحامات الصهيونية الأخيرة للمسجد الأقصى هو ضلوع السياسيين الصهاينة فيها، حيث أنه في السابق اقتصرت الاقتحامات على الجماعات اليمينية المتطرفة، لكن في الآونة الأخير لوحظ مشاركة وجوه سياسية من الحزب الحاكم في هذه الاقتحامات، بهدف السيطرة على المسجد الأقصى.

ودعا الشيخ صبري “مؤتمر القدس الدولي” الذي انطلقت أعماله في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الأحد (26/2) ويشارك فيه الشيخ صبري، إلى تقديم الدعم السياسي والدبلوماسي والمالي للقدس وللمؤسسات المقدسية حتى تستطيع القيام بواجبها في مواجهة عمليات الاستيطان والتهويد التي تتعرض لها مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وأشار إلى أن معظم المدعوين إلى مؤتمر الدوحة هم من الأجانب، بهدف إطلاعهم على ما تقوم به سلطات الاحتلال من سياسات تهويدية تستهدف المدينة المقدسة، وبالتالي فإن المؤتمر نشاط سياسي ودبلوماسي.

انشر عبر