شريط الأخبار

الاحتلال يحوّل معظم المعتقلين الجدد إلى "الاعتقال الإداري"

06:17 - 26 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد باحث مختص بشؤون الأسرى الفلسطينين أن الاحتلال الإسرائيلي يلجأ مؤخرًا إلى تحويل معظم المعتقلين الجدد إلى "الاعتقال الاداري" بدون محاكمة أو إدانتهم، في تسهيل لإجراءات الاعتقال لدى الاحتلال.

وأوضح رياض الأشقر أن معظم المعتقلين في الحملات التي يشنها الاحتلال بالضفة يوميًا، يتم سجن هؤلاء بمقتضى قانون "الاعتقال الاداري"، والذي يمنح ضابط المخابرات الإسرائيلي "الشاباك" الصلاحية الكاملة لاعتقال من يريد وبدون توجيه تهم أو عرضهم على محاكم.

واعتبر الأشقر أن الاحتلال "يمارس عقابًا جماعيًا ضد المعتقلين الإداريين، والذين يمدد اعتقالهم بشكل مزاجي من قبل المخابرات الإسرائيلية، وبدون أي مبرر يسوقه الاحتلال لاستمرار اعتقاله.

وبين الاشقر أن الاحتلال يلجأ إلى الاعتقال الإداري لتسهيل الإجراءات التي تتبعها المحاكم من عرض الأسير على المحكمة، وتقديم لائحة اتهام، ووجود محام للدفاع عن الأسير، وتم اختصار هذه الاجراءات من خلال "الاعتقال الاداري".

وأشار الباحث الفلسطيني في شؤون الأسرى إلى أن ارتفاع عدد الاسرى الإداريين في سجون الاحتلال إلى 318 أسيرًا بشكل كبير، خلال الفترة الماضية، يظهر أن الاحتلال يتبع هذه السياسة الجديدة من العقاب"، كما قال.

انشر عبر