شريط الأخبار

وزارة النقل بغزة توحد أرقام المركبات لضبطها وتصنيفها إلى فئات

02:45 - 26 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت وزارة النقل والمواصلات في غزة، اليوم الأحد، أن مشروع توحيد أرقام المركبات عبارة عن نظام رقمي تسلسلي ومفهوم ومعبر للوحات المركبات في قطاع غزة لضبط وتصنيف المركبات إلى فئات.

وأوضحت الوزارة أن كل فئة تأخذ رقماً متسلسلاً مميزاً لها مع توحيد الخانة الأولى لكل المركبات لتصبح فقط 3 لكل المحافظات بدلاً من (1،2،3،10،12). وقالت أنه ومن باب الحفاظ على وحدة الوطن تم الابقاء على الرقم 3 وهو الرقم الخاص بمحافظات غزة في منظومة المرور الفلسطينية.

ووضعت الوزارة العديد من المبررات التي تجعل من هذا المشروع أمراً ضرورياً ولازماً وعلى عدة أصعدة منها:

1- على الصعيد الأمني:

-  وجود عدد كبير من اللوحات المسروقة خلال فترة الفلتان الأمني وتم استخدامها لمركبات أخرى، وبالتالي إعادة الحقوق لأصحابها.

-  وجود عدد كبير من اللوحات غير المستخدمة والتي يخفيها أصحابها بعد سرقتها ويتم استخدامها فيما بعد لأغراض متعددة.

-  وجود عدد من اللوحات المزيفة والتي يصعب تمييزها.

-  تسهيل مهمة شرطي المرور في الشارع والشرطة بصفة عامة بالاستدلال على أية مركبة.

- إنهاء ظاهرة المركبات مجهولة الهوية (البودي) بنسبة 100%..

2-  على الصعيد الإداري والفني والنظامي:

- الحصول على قاعدة بيانات صحيحة ودقيقة فيما يتعلق بأعداد وإحصائيات المركبات في القطاع،

-  ضبط أصحاب المركبات الحقيقيين في الرخصة حيث يوجد مئات المركبات التي بيعت لأكثر من مشتري ولا زالت تحمل اسم بائعها الأول.

- عدد كبير من المركبات تم تغيير مبناها واستخدامها دون الحصول على الموافقات اللازمة، وخصوصاً فيما يتعلق بالسلامة والأمان (مثال: صهاريج توزيع المياه).

- ضرورة توحيد النظام الرقمي للوحات المركبات في القطاع، بحيث يتم تغطية التغيرات التنظيمية التي مرت بها اللوحات في القطاع (1،2,3,10,12).

ألوان اللوحات:

المركبات الخاصة: الأرقام سوداء، وتأخذ التسلسل 00

المركبات التجارية: الأرقام خضراء وتأخذ التسلسل 10

المركبات العمومية: الأرقام زرقاء وتأخذ التسلسل 20

مركبات البلديات: الأرقام زرقاء وتأخذ التسلسل 40

المركبات الحكومية: العهد الشخصية الأرقام سوداء، ومركبات الحركة حمراء، وجميعها تأخذ التسلسل 50.

وأكدت الوزارة أنه لا يعود لخزينة الحكومة أي عائد مادي من هذا المشروع فثمن اللوحتين هو 15 شيكل شاملة التركيب والمواطن غير مطالب بأي رسوم إضافية.

وقالت أن كثير من الانتقادات غير المبررة على اللوحات الجديدة تخص وضعية العلم فأشارت إلى إن تنكيس العلم يعني تنزيل وضعه إلى منتصف السارية وليس وضعه بالصورة الموجود عليها في اللوحات، والنسر وهو شعار كل المؤسسات الحكومية يحتوي على علم بنفس الوضعية وكذلك الإعلام الموجودة داخل المكاتب الرسمية تعتبر منكسة، لذا فهذا الانتقاد في مكانه.

ومنذ إعلان الوزارة عن هذا المشروع تم تبديل ما يزيد عن خمسة عشر ألف لوحة.

انشر عبر