شريط الأخبار

"مستعربو الموساد" يجتمعون للمرة الأولى لمناقشة "اغتيالات طهران"

07:23 - 25 تشرين ثاني / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


في سابقة هي الأولى من نوعها، اجتمع في متحف «البالماخ» التابع لجيش الاحتلال، الأسبوع الماضي، عناصر المخابرات الإسرائيلية «الموساد»، الذين عملوا في دول عربية وأوربية بهويات عربية، قبل إقامة "إسرائيل" وبعدها، والمعروفون باسم «المستعربين».

وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» إن الاجتماع يأتي في الوقت الذي تتصاعد فيه الاتهامات الإيرانية لـ "إسرائيل" بالوقوف وراء اغتيال علمائها النوويين في طهران، وفي الوقت الذي يتوعد فيه حزب الله بالانتقام لمقتل القيادي عماد مغنية في دمشق، وأضافت أن المجتمعون استرجعوا ذكرياتهم، وأدلوا بآرائهم في اغتيال علماء الذرة الإيرانيين، إلا أن الصحيفة لم تذكر أي تفاصيل إضافية.

وقالت "إسرائيل" إن اجتماع هذه العناصر الاستخبارية، والتي عملت بهويات عربية «من أجل الحصول على معلومات سرية ومتميزة عن العدو، وللمشاركة أيضاً في بعض الأوقات في العمليات الجريئة»، تلقت تدريباتها في «مدرسة الجواسيس» في كيبوتس ألونيم، وأضافت: «بوسائل بسيطة نسبياً، ولكن مع الكثير من المكر والبراعة، والشجاعة خصوصاً نجحوا في الحصول على معلومات هامة.

ونقلت «يديعوت أحرونوت» عن يتسحاق شوشان، (88 عاماً)، والذي كان عمل سائق سيارة على خط بيروت – دمشق في الأربعينيات قوله: «في ألونيم تعلمنا الاتصال اللاسلكي وقراءة الخرائط وتعلمنا كل السلوكيات والشتائم بالعربية الخاصة بالمنطقة التي أرسلنا إليها».

انشر عبر