شريط الأخبار

'فتح': مشعل هو الذي طلب من عباس تأجيل تشكيل الحكومة

06:58 - 25 تموز / فبراير 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أكدت حركة 'فتح'، على ما صرح به عضو اللجنة المركزية عزام الأحمد، حول موضوع تأجيل تشكيل حكومة التوافق الوطني، وبأن هذا التأجيل جاء استجابة لطلب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، وأن رئيس السلطة 'أبو مازن' قد وافق على هذا الطلب.

وقال الناطق الاعلامي باسم حركة 'فتح' أحمد عساف، في بيان صدر عن مفوضية الإعلام و الثقافة: إن عباس قد بذل جهودا جبارة من أجل إشاعة أجواء المصالحة و تحقيقها وإنهاء الانقسام، مدعوما من وفد حركتنا  للحوار الوطني.

واستغرب عساف تصريحات قيادات من حماس، قالت بأن عباس 'أبو مازن' هو الذي طلب التأجيل، مؤكدا: 'أن هذه الأقوال لا تمت للحقيقة وللوقائع التي جرت في القاهرة بأية صلة'.

وأضاف: 'أما فيما يتعلق بشروط حماس، فإن الاحمد كان قد أعلن في أكثر من تصريح له، وهو المسؤول عن ملف الحوار مع حركة حماس، أننا أطلعنا على هذه الشروط عبر وسائل الإعلام وبطرقنا الخاصة، ولم نستلمها رسميا من حركة حماس، لذلك نؤكد أننا لن نلتفت إليها إلا إذا سلّمت لنا بشكل رسمي' .

وقال عساف: 'كنا نأمل مجيء وفد حماس إلى القاهرة، وتكون لجنة الانتخابات المركزية قد باشرت عملها في غزة وفق الاتفاقات السابقة، إلا أننا فوجئنا باستمرار منعها من العمل، وبإصرار قيادة حماس القادمة من غزة على هذا المنع، رغم أهمية عملها و ما يعنيه من وحدة  السكان ووحدة الوطن .

وشددت  فتح على اهمية وضرورة ' بدءَ عمل لجنة الانتخابات المركزية في غزة'.

وأضاف: نطرح هذه الحقائق أمام شعبنا الفلسطيني، فنحن حريصون على أن يعرف شعبنا كل الحقائق كما هي، 'ولن نبيعه الأوهام .'

وأكد أهمية ما جاء في اجتماع لجنة الحريات العامة بحضور الأحمد، حيث استمعت إلى تقرير مفصل من قبل منسق اللجنة بالضفة مصطفى البرغوثي، عن التقدم و التجاوب الذي جرى حول كافة القضايا التي طرحتها اللجنة في الضفة، وكيف أنه بالمقابل لم يتم أي تقدم ولو خطوة واحدة حول إي من هذه المواضيع في قطاع غزة .

وقال عساف، إننا نأمل إزاحة كل العقبات من طريق الوحدة الفلسطينية، وفي مقدمتها سماح قيادة حماس في غزة للجنة الانتخابات المركزية من ممارسة عملها، وأن يتم تنفيذ كل ما اتفقنا عليه في القاهرة  وفي إعلان الدوحة.

وكانت حركة حماس قد قالت على لسان د. صلاح البردويل إن الرئيس محمود عباس "أبو مازن" طلب من خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تأجيل تشكيل الحكومة لأسباب تتعلق باجراء تلك الانتخابات في القدس وتنفيذ بعض الإجراءات المتعلقة بالحريات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال البردويل "فيما يتعلق بالحكومة، فإن حركة حماس تقدمت للرئيس بموقف موحد من إعلان الدوحة ولم تقدم أية شروط بل طالبت بالتطبيق الأمين لاتفاق القاهرة وإعلان الدوحة وقد طلب الرئيس عباس من السيد خالد مشعل تأجيل تشكيل الحكومة".

انشر عبر