شريط الأخبار

الديمقراطية تطالب مؤتمر القدس بمواقف حازمة لدعم القدس ونصرة اهلها ودعم صمودهم

05:06 - 25 حزيران / فبراير 2012

استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة، معتبرةً استمرار الاعتداءات وتهويد القدس تجاوز للخطوط الحمر مما يستدعي وقفة فلسطينية وعربية ودولية جادة للجم الاحتلال الإسرائيلي ومشاريعه التهويدية.

هذا وحيّت الجبهة الديمقراطية صمود أهلنا في مدينة القدس وهم يخوضون معركة الدفاع الأول عن المدينة التي تواصل قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيها هجماتها الشرسة لدفع أهلها على الرحيل. داعية السلطة الفلسطينية إلى تعزيز مقومات الصمود لشعبنا في القدس، والتصدي لمشاريع تهويد المدينة، وصون عروبتها وتوحيد المرجعية الوطنية الخاصة بالمدينة لإفشال مخططات الاحتلال الذي يواصل استهدافه للمدينة المقدسة وللمقدسيين.

وطالبت الجبهة الديمقراطية بأوسع حملة عربية ودولية لنصرة أهلنا في مدينة القدس ودعم صمودها ضد سياسات الاستيطان والتهويد والتهجير والحصار التي تستهدف القدس بما في ذلك استقدام الوفود الدولية للاطلاع عن كثب ما تعانيه القدس من إجراءات وانتهاكات للقوانين الدولية.

كما ودعت الجبهة الديمقراطية مؤتمر القدس الذي سيعقد غدا في العاصمة القطرية الدوحة الى مواقف حازمة ضد اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في القدس وتقديم كافة أشكال الدعم لمواجهة عدوان الاحتلال واستعماره.

وفي ذات السياق، دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الى اسقاط الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والاسراع بتشكيل حكومة وفاق وطني تحضر لانتخابات رئاسية وتشريعية وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل باعتباره عنوان للشراكة السياسية بعيدا عن الانقسامات  والاقصاءات والتفرد بالسلطة، لمواجهة التحديات والمخططات الاسرائيلية التي تستهدف شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة.

كما وشددت الجبهة الديمقراطية على ضرورة استنهاض المقاومة الشعبية لتتحول الى انتفاضة شعبية شاملة في وجه الاحتلال والاستيطان ومشاريع التهويد التي تستهدف مدننا وشعبنا الفلسطيني.

انشر عبر