شريط الأخبار

عائلة فلسطينية تضرب عن الطعام تضامنًا مع ابنتها الأسيرة

03:17 - 25 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

تستمر عائلة الأسيرة الفلسطينية لدى الاحتلال الصهيوني هناء الشلبي من بلدة برقين قرب مدينة جنين بالضفة الغربية في إضرابها عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، تضامنا مع ابنتهم المضربة عن الطعام منذ اعتقالها في السادس عشر من شباط (فبراير) الحالي.

وقال الحاج يحيى الشلبي والد الأسيرة هناء لمراسل "قدس برس" بأنه يستمر مع زوجته بالإضراب عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، تضامنًا مع ابنته المضربة كذلك عن الطعام منذ اعتقالها"، مشيرًا إلى أن "جميع أشقائها وشقيقاتها أعلنوا أمس الجمعة كذلك الإضراب عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن شقيقتهم".

وأضاف والد الأسيرة الفلسطينية بأن "محكمة الاحتلال أصدرت يوم الخميس الماضي قرارًا بتثبيت الحكم الإداري الصادر بحقها ابنته لمدة ستة أشهر دون السماح لهم برؤيتها، وأن ابنته ونتيجة وضعها الصحي المتدهور لم تتمكن من الدخول إلى قاعة المحكمة، حيث بقيت داخل سيارة إدارة السجون التي أقلتها من سجن "هشارون" الذي تحتجز به"، حسب قوله، لافتًا النظر إلى أن محامي ابنتهم الأسيرة أبلغهم قرارها باستمرارها بالإضراب حتى يتم الإفراج عنها.

وناشد الحاج الشلبي (66 عامًا) من داخل خيمة الاعتصام التي أقيمت تضامنا مع ابنته أمام منزلهم في بلدة بروقين "المؤسسات الحقوقية والإنسانية والوسيط المصري التدخل لدى الاحتلال للإفراج عنها، لأن وضعها الصحي يتراجع إلى الأسوأ"، وفق تعبيره.

يذكر إلى أن الأسيرة هناء الشلبي أفرج عنها ضمن صفقة تبادل الأسرى الأخيرة بين حركة "حماس" والاحتلال الصهيوني بوساطة مصرية في شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال عدد من الأسرى المحررين ضمن هذه الصفقة.

انشر عبر