شريط الأخبار

السفير المصري: سيتم ضخ كميات الوقود المتفق عليها خلال اليومين القادمين

11:40 - 25 تشرين أول / فبراير 2012

السفير المصري ياسر عثمان
السفير المصري ياسر عثمان

أكد السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان، أن الجانب المصري سيبدأ بضخ كميات الوقود التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الفلسطيني خلال اليومين القادمين، وذلك لحل مشكلة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة.

وقال السفير عثمان لمراسل "فلسطين اليوم":" بالفعل تم الاتفاق بين الجانبين الفلسطيني والمصري على إدخال 400 ألف لتر يومياً لمحطة توليد الكهرباء، وزيادة كمية الكهرباء من مصر لغزة في المرحلة الأولى، على أن يتم مضاعفة الكمية بعد إدخال تعديلات على محطة الكهرباء في العريش وغزة. لافتاً إلى أن رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية، ورئيس سلطة الطاقة في حكومة رام الله د. عمر كتانة هم من اتفقوا مع الجانب المصري على ذلك.

وأوضح أن الدراسات تبين أن ربط غزة بشبكة الربط الثماني للكهرباء ستستغرق نحو عام ونصف لتجهيز القطاع لذلك، وسيكون بدعم من البنك الاسلامي للتنمية.

وأضاف :" أن السياسية الخارجية لمصر بعد ثورة 25 يناير تقوم على أساس أن لا يكون قطاع غزة تحت رحمة الاحتلال الإسرائيلي، ويجب توفير كل مقومات الحياة له. وأكد أنه فيما يتعلق بمقدرات الحياة في قطاع غزة، فمصر تتعامل مع احتياجات قطاع غزة بشكل منزه عن الخلافات والمناكفات الداخلية الفلسطينية ، ونحاول من خلال جهودنا لحل مشاكل غزة ودفع عملية المصالحة إلى الأمام.

جدير بالذكر أن قطاع غزة يعاني من أزمة في الكهرباء بشكل مستمر منذ أكثر من اسبوعين، وانعكس الوضع سلبيا على المستشفيات وبات المرضى الفلسطينيين على شفى التأثر المباشر من هذه الأزمة، والتي ستنتهي بجهود مصر الشقيقة بعد ان استعدت لتزويد محطة الكهرباء في غزة بالوقود اللازم لتشغيلها.

انشر عبر