شريط الأخبار

تشهد البلدة إضراب حداداً على شهيدها

تجدد المواجهات بين جنود الاحتلال والشبان في بلدة الرام شمال القدس

08:46 - 25 تشرين أول / فبراير 2012

المواجهات تتجدد في القدس
المواجهات تتجدد في القدس

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

يشهد المدخل الرئيسي لبلدة الرام شمال القدس المحتلة، في هذه الأثناء، مواجهات عنيفة بين الشبان الغاضبين وقوات الاحتلال تستخدم خلالها قوات الاحتلال القنابل الغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية الحارقة فيما يرد الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة وإشعال الإطارات المطاطية ووضع سواتر حجرية لإعاقة حركة المركبات والآليات العسكرية.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الرام تشهد إضرابا شاملا حداداً على 'شهيد الأقصى' الشاب طلعت رامية (25 عاما) الذي تعرض مساء أمس لطلقات نارية في صدره وبطنه واحتجزته قوات الاحتلال ينزف لفترة من الوقت قبل أن تسمح لسيارات الإسعاف لنقله إلى المشفى.

وأوضح مراسلنا بأن المواجهات تتركز قرب معسكر تابع لجيش الاحتلال في الجهة المقابلة للشارع الرئيسي الممتد من معبر قلنديا باتجاه مدخل الرام.

من جانب آخر، تشهد جمعية أهل الرام تواجدا كبيرا للأهالي الذين يتقبلون العزاء بالشهيد رامية.

وكانت بلدة الرام شهدت أمس مواجهات عنيفة تركزت في دوار الشهداء وسط البلدة احتجاجا على اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى وتدنيسه واعتدائها على المصلين، وامتدت المواجهات إلى المدخل الرئيسي الشمالي والتي قوبلت برد عنيف من قبل عناصر جنود الاحتلال النظامية والتي عززت تواجدها في المدخل بمجموعة كبيرة والآليات العسكرية وبعشرات جنود الاحتلال الذين شرعوا بإطلاق الرصاص الحي على الشبان الغاضبين ما أسفر عن إصابة الشاب طلعت ثم استشهاده وإصابة عدد من الشبان بجروح مختلفة.

ولفت مراسلنا إلى انه بعد وصول نبأ استشهاد الشاب طلعت خرج أهالي الرام كبارهم ونساءهم وفتيانهم للتظاهر في الشوارع وفي مواجهات امتدت إلى ساعة متأخرة من الليلة الماضية رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والآلات الحادة والزجاجات الفارغة فيما يطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني والقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة على الدموع على الأهالي.

انشر عبر