شريط الأخبار

المنتخب الوطني يتعرض لخسارة قاسية في أول تجاربه الودية

07:45 - 24 آب / فبراير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تعرض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، اليوم الجمعة، لهزيمة قاسية أمام مستضيفه الإماراتي بثلاثية نظيفة، في اللقاء الودي الذي جمعهما على ملعب نادي الوحدة باستاد آل نهيان في أبو ظبي.

ويعد هذا اللقاء، الأول لمنتخبنا في معسكره التدريبي في الإمارات استعدادا لبطولة كأس التحدي، وسيتبعه لقاء أخير سيجمعه مع أذربيجان في التاسع والعشرين من هذا الشهر، أما الإمارات فتستعد لخوض آخر مبارياتها في تصفيات كأس العالم أمام لبنان، علما أنها ودعت التصفيات مبكرا ولا تمتلك أية نقطة.

ولم يقدم منتخبنا المستوى المطلوب خلال مجريات اللقاء، وخاصة في الشوط الأول، الذي لم يدخل أجواءه إلا في الربع ساعة الأخيرة، ولكن الأداء تحسن بصورة جيدة خلال مجريات الشوط الثاني، بل أن منتخبنا سيطر على معظم مجرياته، دون أن ينجح في التسجيل لغياب اللاعب الهداف وصانع ألعاب مميز.

وكانت الدقائق الخمسة عشرة الأولى من زمن الشوط الأول، هي الحاسمة لفوز الإمارات، وسجلت خلالها هدفين من أخطاء دفاعية كارثية، ونتيجة غياب الانسجام غير المبرر، مع عدم الانسجام مع الحارس محمد شبير، الذي لم يكن في يومه، ودخل بدلا منه توفيق علي الذي كان مميزا، وخلال الشوط الثاني أجرى المدرب جمال محمود عددا من التبديلات التي كانت مفيدة.

وكانت أكبر خسائر المنتخب بعيدا عن النتيجة، تعرض اللاعب علاء عطية للإصابة خلال مجريات الشوط الأول، وكان أبرز لاعبي المنتخب الظهير الأيمن حسام أبوصالح، الذي كان نجم اللقاء.

وتأثر المنتخب بغياب معظم محترفيه، الذين لم يعرف بعد، إذا ستسمح لهم فرقهم بالمشاركة مع المنتخب، كما كان لغياب إسماعيل العمور 'دينمو المنتخب' تأثير كبير، إضافة لغياب لاعبي الـ 48 وعلى رأسهم أفصل لاعبي فلسطين علي الخطيب.

وجاء الهدف الأول للإمارات بعد مرور 3 دقائق من ركلة ثابتة، عكسها إسماعيل مطر إلى عيسى عبيد، الذي ارتقى من فوق مدافعينا واستغل الخروج الخاطئ للحارس شبير، ليضع الكرة برأسه بسهولة في الشباك.

ولم يتأخر لاعبو الإمارات كثيرا وعززوا من تقدمهم بهدف ثان جاء في الدقيقة الـ12 من ركلة جزاء، تحصّل عليها إسماعيل مطر بعد عرقلته داخل صندوق منتخبنا، ليترجمها يوسف جابر بسهولة في الشباك، وانتهى الشوط على تقدم الإمارت بهدفين نظيفين.

وتحسن أداء المنتخب في الشوط الثاني وفرض أفضليته وسيطرته، ولكنها لم تترجم إلى أهداف، أو فرص حقيقية على على مرمى الحارس الإماراتي علي حسيف.

وشهدت الدقيقة الثانية من الوقت الإضافي تسجيل المنتخب الإماراتي هدفه الثالث، من ركلة جزاء ثانية نفذها محمد ناصر في مرمى الحارس البديل توفيق علي، لتنتهي المباراة بفوز الإمارات بثلاثية نظيفة.

انشر عبر