شريط الأخبار

موجة إذاعية موحدة لمتابعة اقتحام المسجد الأقصى

05:49 - 24 تشرين أول / فبراير 2012

فلسطين اليوم - رام الله

انضم عدد من الإذاعات الفلسطينية المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى موجة بث موحدة لمتابعة أحداث اقتحام المئات من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى ومهاجمة المصلين فيه بعد فراغهم من صلاة الجمعة مما أدى إلى إصابة واعتقال العشرات منهم.

 وشاركت كل من إذاعة القدس وصوت البراق وصوت الشعب من قطاع غزة في الموجة التي انضمت إليها إذاعة راية إف إم في رام الله وإذاعة بيت لحم 2000 من بيت لحم وراديو فرح من جنين و الرابعة من الخليل.

 وتنقل الموجة روايات لشهود عيان من القدس المحتلة حول مجريات اقتحام قوات الاحتلال بالمئات للمسجد الأقصى اليوم، وعرقلة نقل المصابين عبر سيارات إسعاف إلى المراكز الطبية.

 وطالب القيادي المقدسي حاتم عبد القادر في لقاء عبر الموجة المفتوحة بإستراتيجية فلسطينية عربية وإسلامية لمواجهة المخطط الإسرائيلي الذي بات يتركز على المسجد الأقصى تمهيدا لهدمه.

وقال عبد القادر إن الأمر ليس مجرد اقتحام، بل هو مخطط يومي كان أشرسه ما حدث اليوم عندما اقتحمت الشرطة الحرم القدسي قبل انتهاء صلاة السنة وبدأت بضرب المصلين بالهراوات وقنابل الغاز والصوت.

 وشدد عبد القادر على أن الاعتداءات المتكررة من شرطة الاحتلال والمستوطنين هي تحضير لمخطط هدم المسجد الأقصى لان كل ساحة الصراع انتقلت الآن إلى المسجد الأقصى.

وحول التحرك الرسمي الفلسطيني، أشار عبد القادر إلى أن السلطة الفلسطينية تقدمت بعشرات الشكاوى إلى منظمة اليونسكو حول قيام إسرائيل بتغيير الطابع التاريخي والديني والحضاري في المدينة المحتلة وآخرها جسر باب المغاربة وتغيير المعالم العربية الإسلامية والمسيحية في القدس.

 وشدد عبد القادر على أن النداءات والجهود الدبلوماسية لا يمكن أن تردع إسرائيل، مطالبا بخطة عربية إسلامية تتجاوز لغة البيانات، محذرا من أن "إبقاء الوضع على ما هو عليه سيؤدي إلى ما لا يحمد عقباه".

 وقال عبد القادر إن السلطة ستقدم خلال مؤتمر دعم القدس المنوي عقده في الأيام القادمة بالعاصمة القطرية في الدوحة مشروعا لدعم 12 قطاعا في القدس المحتلة بتكلفة 480 مليون دولار، معبرا عن أملة بأن ينجح المؤتمر في دعم صمود المقدسيين فعلا.

انشر عبر