شريط الأخبار

مرشحون للرئاسة يدينون الاعتداء على ابو الفتوح

10:39 - 24 كانون أول / فبراير 2012

عبد المنعم ابو الفتوح مرشح الرئاسة المصرية
عبد المنعم ابو الفتوح مرشح الرئاسة المصرية

فلسطين اليوم - القاهرة


أدان عدد من مرشحي الرئاسة المصرية الاعتداء الاثم الذي تعرض له المرشح للرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح من قبل بلطجية ليلة أمس، ما أدى الى اصابته بارتجاج في الدماغ، داعين الى فتح تحقيق للوقوف على خلفيات الحادث، ولمنع تكراره مرة أخرى.

من جهته أدان الدكتور محمد سليم العوا، المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة، الحادث الأثيم الذي تعرض له الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح مساء أمس على الطريق الدائري.

كما دعا الدكتور العوا وزارة الداخلية إلى ضرورة استكمال القيام بواجبها في تحقيق الأمن للمواطنين في جميع أنحاء البلاد، وأن يمن الله بالشفاء التام على الدكتور أبو الفتوح ليستمر في خدمة الوطن.

وفي السياق ذاته أدان المستشار هشام البسطويسي نائب رئيس محكمة النقض والمرشح المحتمل للرئاسة الحادث المؤسف الذي تعرض له الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح مساء أمس وأشار البسطويسي إلى أنه تابع ببالغ الأسف الحادث المؤلم المتمثل في الاعتداء على أبو الفتوح معربا عن تمنياته له بالشفاء العاجل.

وأكد تقديره الشخصي الكامل له وتضامنه معه معتبرا ما حدث هو اعتداء على شعب مصر وانه لا يجب أن يمر بدون حساب.

أكد البسطويسي في بيان له رفضه التام لهذا الأسلوب ولحالة الإنفلات الأمني الغير مبررة، مطالبا الأجهزة الأمنية بسرعة القبض على المتسبب الحقيقي في هذا الاعتداء وإعلانه للرأي العام واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الحوادث مرة أخرى.

هذا وأدان حزب "التيار المصري" حادث الاعتداء على الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، المرشح المحتمل للرئاسة، وسائقه بالإضافة إلى سرقة سيارته أثناء عودته من زيارة إلى محافظة المنوفية.

وأشار الحزب في بيان له أنه إذا تم التسليم بأنه حادث سرقة عادى، و ليس متعمدا خاصة وأنه من أبرز مرشحين الرئاسة، فإن هذا يأتي ضمن سلسلة من الحوادث ضد الشخصيات عامة مثل الدكتور محمد البلتاجي والدكتور عمرو حمزاوي.

واستنكر البيان وقوع تلك الحوادث مع الشخصيات العامة متسائلا عن حال المواطن العادي.

وطالب البيان بسرعة الكشف عن الجناة في الحادث ومعرفة دوافعهم الحقيقية، كما جدد مطالبته بتطهير وزارة الداخلية من رجال العادلي وإعادة هيكلتها محملاً الجيش والشرطة مسئولية أمن المواطن المصري (كل مواطن مصري) والحفاظ على حياته، مؤكدا على أن حياة المواطن المصري أغلى من أي شيء.

وكان ثلاثة مجهولين قد قاموا بالاعتداء على الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أثناء عودته على الطريق الدائري من شبين الكوم بعد انتهاء المؤتمر الجماهيري الذي عقده هناك.

انشر عبر