شريط الأخبار

8 شهداء باحتجاجات على إحراق مصاحف في افغانستان

04:08 - 23 حزيران / فبراير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

استشهد 5 افغان وجرح 30 اخرون باطلاق النار على متظاهرين يحتجون لليوم الثاني على احراق جنود الاحتلال الاميركي القران الكريم.

وافادت وزارة الصحة ان شخصا استشهد في جلال اباد (شرق) كما استشهد متظاهر في كابول. وقال متحدث باسم السلطات المحلية ان ستة اشخاص اخرين استشهدوا في تظاهرة في ولاية باروان شمال كابول.

وقد اغلقت السفارة الاميركية ابوابها خشية الغضب الشعبي، بينما حاول مسؤولون اميركيون تبرير الجريمة، قائلين ان المصحف كان سيستخدم للتواصل بين المعتقلين.

ووسط هتافات "الموت لاميركا" و"الموت لاوباما" خرجت تظاهرات بالعاصمة كابول وجلال اباد شرقا وفي ولاية باروان (شمال كابول) وكونر ولوغر.

وفي كابول القت حشود غاضبة الحجارة على قاعدة كامب فينكس الاميركية واحرقت سيارات وهاجمت محلات تجارية قريبة .

ولم تتمكن الشرطة الافغانية لمكافحة الشغب من السيطرة على الحشود الغاضبة وتم ارسال تعزيزات. واطلق جنود من كامب فينكس النار في الهواء لتفريق المتظاهرين.

واكد المتحدث باسم شرطة كابول عصمت استنكزاي ان الشرطيين لم يفتحوا النار على المتظاهرين "لكنهم رفعوا وتيرة اعمال العنف بعد ان هاجموا قاعدة كامب فينكس".

واعلنت السفارة الاميركية على موقع تويتر انها اغلقت ابوابها ومنعت العاملين فيها من الدخول اليها او الخروج منها او التجول في المدينة.

وفي جلال اباد توجهت الحشود الى قاعدة ايساف العسكرية التي يسيطر عليها الاميركيون واحرقت مجموعة طلاب صورة للرئيس باراك اوباما.

وذكر احمد علي الطبيب في مستشفى جلال اباد ان متظاهرا قتل.

وليل الاثنين الثلاثاء احرقت مصاحف في باغرام اكبر قاعدة اميركية في افغانستان على بعد 60 كلم شمال كابول بحسب السلطات الافغانية وموظفين افغان.

وصباح الثلاثاء حاصر الاف المتظاهرين قاعدة باغرام والقوا الحجارة عليها واحرقوا احد مداخلها.

ورد الجنود الاميركيون باطلاق الرصاص المطاطي.

وغالبا ما يرتكب الجنود الاجانب عمليات تدنيس مصاحف وغيرها من التصرفات المهينة في افغانستان ما يؤدي الى تظاهرات عنيفة.

انشر عبر