شريط الأخبار

طالب بإستراتيجية عربية وإسلامية لحماية الأقصى

عبد القادر لفلسطين اليوم: ما يجري في الأقصى تمهيد لاقتحام شامل

12:38 - 23 تشرين أول / فبراير 2012

حاتم عبد القادر مسئول ملف القدس في حركة فتح
حاتم عبد القادر مسئول ملف القدس في حركة فتح

رام الله (خاص) - فلسطين اليوم

أكد رئيس ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر أن ما يجري في مدينة القدس المحتلة من محاولات يهودية لاقتحام المسجد الأقصى تجريبية لاقتحام شامل وواسع النطاق يقوم به "الإسرائيليون" لفرض أمر واقع جديد في الأقصى المبارك، أقله تقسيم المسجد.

وقال عبد القادر في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الخميس, :"إن المسجد الأقصى المبارك انتقل إلى بؤرة الصراع "الإسرائيلي" الفلسطيني، و مركز الصراع في القدس, مطالباً, برؤية وإستراتيجية عربية وإسلامية من اجل ردع "إسرائيل" من تنفيذ مخططاتها القادمة بما يتعلق بالأقصى المبارك".

وأضاف:" نحن ننظر بخطورة لاستمرار هذه المحاولات المجنونة من قبل المتطرفين لاقتحام المسجد، وهذه الدعوات التي أصبحت لا تقتصر على فئات يمينة متطرفة وإنما أصبحت تنطلق من كل مكونات المجتمع الإسرائيلي، متدينين وعلمانيين ومشاركين في الائتلاف الحكومي الحاكم في "إسرائيل" من أحزاب مختلفة و في مقدمتها حزب الليكود".

وتابع قوله :"الدفاع عن الأقصى المبارك في ظل تعاظم الأخطار المحدقة حول الأقصى لا يقع على المقدسيين فقط، فالمقدسيين يقوموا بكل ما بوسعهم للتصدي لهؤلاء المستوطنين لافتاً, إلى أن المقدسيين نجحوا عدة مرات في منعهم في دخول المسجد الأقصى المبارك.

ولفت, إلى أنه كان من المفترض اليوم أن يدخل المئات من المستوطنات ولكن وجود المرابطين والشبان، حال دون ذلك و لم يدخل إلا العشرات برفقة الشرطة وعندما احتشد الشبان أمام باب المغاربة تم إخراجهم وإغلاق الباب, قائلاً :"نحن نحاول قدر المستطاع منع المتطرفين من الدخول لباحات المسجد.

وشدد مسئول ملف القدس في فتح, على أن كل ذلك يدلل خطر حقيقي و من واجب العرب والمسلمين تحمل مسؤولياتهم و اتخاذ الخطوات التي من شأنها ردع "إسرائيل" وحماية الأقصى.

انشر عبر