شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل 500 فلسطيني إداريًا" بينهم عشرة أطفال

08:58 - 22 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد "المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى" أن سياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين "مخالف لكافة القوانين والأعراف الدولية والإنسانية"، مبينًا أن هذا النوع من الاعتقال "مبني على أساس باطل واتهامات زائفة، وقائم على أساس أن "المتهم مدان حتى تثبت براءته"، بدلا من اعتبار الأسير "بريء حتى تثبت إدانته".

وأوضح المركز، في تقرير، أن الاعتقال الإداري هو عبارة عن "إجراء تعسفي يمارسه الاحتلال ضد الأسرى دون وجه حق"، مبينًا أن سلطات الاحتلال "تضرب بالقوانين الدولية عرض الحائط، من خلال ممارستها لمثل هذه الإجراءات غير الإنسانية".

وكشف المركز أن سلطات الاحتلال تعتقل حتى إعداد هذا التقرير أكثر من خمسمائة معتقل إداري، بينهم عشرة أطفال يخضعون لهذا النوع من الاعتقال وخمس أسيرات يخضعن للاعتقال ذاته دون تهمة أو محاكمة.

وأكد المركز الحقوقي أن سياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها سلطات الاحتلال هي "سياسة استعمارية بالدرجة الأولى"، مبينًا أنه "لم يتبق جهة في العالم تنفذ هذه السياسة سوى الاحتلال"، مضيفا أن "هذا دليل واضح على تمرد الاحتلال على القانون الدولي وعلى الأعراف الإنسانية والحقوقية"، مشددًا في الوقت ذاته أن الاحتلال يمارس القوة والعنف ضمن ما يعرف بسياسة القبضة الحديدية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

انشر عبر