شريط الأخبار

خلال مهرجان جماهيري حاشد بغزة

الجهاد الإسلامي: الشيخ خضر عدنان صنع انجازاً و انتصاراً وطنياً بإرادته

07:56 - 21 تموز / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين احتفال جماهيري حاشد للاحتفاء بالانتصار الكبير الذي حققه الشيخ القائد خضر عدنان في معركته مع السجان التي استمرت لـستٍ وستين يوما على التوالي.

وخرجت الجماهير الفلسطينية للمشاركة في هذا الاحتفال الوطني الكبير في خيمة الاعتصام قبالة مقر الصليب الأحمر , يتقدمهم قادة الفصائل الفلسطينية و عدد من الشخصيات الاعتبارية و ممثلي المؤسسات الحقوقية.

وأكد الشيخ خضر حبيب، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في كلمة له أمام المحتشدين في المهرجان، أن الشيخ خضر عدنان حقق انجازاً و انتصاراً لشعبنا من خلال صموده في الإضراب عن الطعام لـ 66 يوم متواصلة

و أضاف حبيب بأن صمود الشيخ خضر عدنان كان درساً لنا جميعا بأن الإرادة أقوى من دبابات الاحتلال و سياساته العنصرية، مشيرا الى أن هذا الانتصار الكبير شكل لبنة الأساس لإسقاط الاعتقال الإداري الذي يمارسه الاحتلال ضد أسرانا في سجون الاحتلال

و لفت إلى أن انتصار الشيخ عدنان حققه بجهده و لحمه و عظمه، و لذلك فإن هذا الجهد يتطلب تكريس الجهود على المستويات الرسمية و الشعبية سياسيا و قانونيا لمواجهة هذه المعركة ضد الاعتقال الإداري التي بدأت بهذا الانتصار، مؤكدا على ضرورة العمل وفق إستراتيجية متكاملة لإنهاء هذه السياسة التعسفية

و وجه الشيخ خضر حبيب خلال كلمته شكر حركته لكل من ساهم و دعم الشيخ خضر عدنان في إضرابه و سانده و تضامن معه، و خص بالذكر الأشقاء في مصر الكنانة و خصوصا الوزير مراد موافي بالإضافة إلى الرئيس محمود عباس و وزير الأسرى و نادي الأسير لما بذلوه من جهد عظيم من خلال الاتصالات و الضغوط التي مارسوها على الاحتلال لإنقاذ حياة عدنان

و حمل حبيب سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الشيخ عدنان، محذرا من المساس به قائلاً: "ان معركتنا لم تنتهي مع الاحتلال من اجل نصرة أسرانا و أسيراتنا في المعتقلات:

و تعهد حبيب في ختام كلمته بأن حركة الجهاد الإسلامي ستبقى وفية للأسرى و قضيتهم و أنها لن تدخر جهدا في سبيل إنهاء معاناتهم، موجها التحية لهم و لكل رموز الحركة الأسيرة الذين جسدوا الوحدة الوطنية من خلال تضامنهم مع قضية الأسير خضر عدنان

انشر عبر