شريط الأخبار

إعلامي مصري: الفلسطينيون مطالبون بالبدء الفوري في تنفيذ المصالحة

04:27 - 21 كانون أول / فبراير 2012

فلسطين اليوم - القاهرة


أكد الإعلامي المصري صلاح جمعة، خبير في الشأن الفلسطيني، أن القوى الفلسطينية مجتمعة مطالبة الآن بالبدء الفوري في تنفيذ بنود اتفاق المصالحة الذي ينتظر الفلسطينيون أن يلمسوه على أرض الواقع قولاً وفعلاً من أجل مواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية من خلال تنكر الجانب الإسرائيلي لأسس التسوية السياسية وقرارات الأمم المتحدة ومحاولات الاحتلال الاستفراد بالفلسطينيين مستغلين حالة الانشغال التي تعيشها المنطقة.

وأضاف الاعلامى جمعة أن لقاء لجنة تفعيل منظمة التحرير في القاهرة والمزمع عقده الخميس المقبل واللقاء الثنائي بين الرئيس محمود عباس "أبو مازن" ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل غدا الأربعاء يجب أن يطلق صفارة البدء في تنفيذ الاتفاق ومن ضمنه الإعلان عن تشكيل حكومة التوافق من التكنوقراط للإعداد للانتخابات القادمة وإعادة إعمار قطاع غزة ومخاطبة العالم بحكومة فلسطينية واحدة من أجل التكاتف جميعا لاسترداد الحقوق الفلسطينية في أخطر حقبة من تاريخ القضية الوطنية الفلسطينية.

وقال إن مصر لا يضيرها بالمطلق توقيع إعلان الدوحة لان هدفها الأساسي هو وحدة الشعب الفلسطيني بكل مكوناته السياسية وهى ما سعت دوما إلى تحقيقه عبر جلسات الحوار الطويلة التي دعت إليها ورعتها القاهرة والتي أدت في نهاية المطاف إلى توقيع اتفاق المصالحة وتشكيل لجانها المختلفة، معرباً عن اعتقاده أن من يملك من الدول العربية أوراقاً للضغط على الفلسطينيين من أجل إتمام المصالحة ولم يستخدمها فهو آثم.

وأشار إلى أن الجهد القطري وأي وواوى جهد عربي هو مكمل للجهد المصري الذي بدأ منذ بداية الانقسام وقد كلفت الجامعة العربية مصر بإدارة هذا الملف وأعتقد إنها حققت نجاحات كبيرة في هذا الملف وملف الأسرى وغيرها .

وقال جمعة،:" انه ورغم الانشغالات السياسية المصرية الداخلية والإنكفاء على الداخل إلا أن  القضية الفلسطينية ظلت قضية مصر الخارجية المركزية ولن تتوانى مصر في دعمها بشتى السبل حتى تحقيق أمانى وتطلعات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال.

وأضاف رغم ما تمر به مصر من تحول إلا أنها لم تنس القضية الفلسطينية فتحركت مع كل المجموعات الدولية لدعم الجهد الفلسطيني في حصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة وهى لا تزال تعمل على تحقيق  ذلك.

وأوضح أن على كل الفصائل إذا ما أرادت تشكيل نظام سياسيي متعدد يجب الانحياز لرأى الشعب من خلال إجراء انتخابات حرة ونزيهة بما فيها لمنظمة التحرير وكل المؤسسات الفلسطينية وهو ما اتفق عليه في اتفاق القاهرة.

وحول أزمة الطاقة في غزة قال الإعلامي جمعة إن تزويد القاهرة الوقود إلى قطاع غزة لإعادة تشغيل محطة الوقود ومن ثم العمل على ربط غزة بشبكة الكهرباء الإقليمية ينطلق من المسؤولية القومية والوطنية لمصر وليس وليد الأحداث الجارية المتمثلة في أزمة الوقود الحالية.

وتوقع الاعلامى جمعة أن القاهرة تقوم بتزويد القطاع بكل احتياجاته الأساسية خلال المرحلة المقبلة كما وستشارك الشركات المصرية في عملية إعادة اعمار القطاع وبنيته التحتية وستقدم ما لديها من خبرات فنية لكنه أكد أن هذا العمل الوطني لن يجعل القاهرة تقبل بتغير الوضع القانوني لقطاع غزة أو تقبل بمحاولات دفعه تجاه مصر سواء جغرافيا أو من خلال عودة أي شكل من أشكال الوصاية.

وقال القطاع جزء من الأراضي الفلسطينية وعلى "إسرائيل" تحمل مسؤولياتها القانونية تجاهه وتعامل مصر معه ومع أبناءه في الإطار الوطني المصري ودعما وتعزيزا لصمود الشعب الفلسطيني.

انشر عبر